fbpx
الأولى

اعتقال 23 شخصا اقتحموا محكمة

أمر قاضي التحقيق لدى ابتدائية سوق أربعاء الغرب، أخيرا، بإيداع 23 موقوفا رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالمدينة، أحالتهم عليه النيابة العامة، بعدما اقتحموا باب المحكمة بالحجارة والعصي، وأصابوا سبعة عناصر من القوات العمومية وموظفين بجروح متفاوتة الخطورة.
وأوضح مصدر مقرب من دائرة أبحاث الضابطة القضائية بمفوضية أمن سوق أربعاء الغرب، أن المتجمهرين أرادوا متابعة جلسة أقربائهم الذين أوقفهم الدرك الملكي بمنطقة سيدي محمد لحمر إثر تحقيرهم لمقرر قضائي ورفضهم إفراغ قطعة أرضية شاسعة رغم وجود أحكام نهائية بالإفراغ في حقهم وتحميلهم الصائر، مضيفا أنه أثناء عرض الأظناء على القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس، قصدت عائلاتهم بناية المحكمة، لمتابعة أطوار الجلسة، لكن قوات الشرطة رفضت دخولهم إلى القاعة، ما تسبب في مشاحنات وملاسنات، وبعدها رشق أفرادها القوات العمومية داخل المحكمة بالحجارة، ما تسبب في وقوع إصابات.
وقدر المصدر ذاته المحتجين بـ 70 شخصا، وأوقفت مصالح الشرطة 30 متورطا توبع منهم سبعة في حالة سراح، فيما حررت مذكرات بحث في حق آخرين، بعدما لاذوا بالفرار نحو مناطق نائية بضواحي سوق أربعاء الغرب والعرائش والقصر الكبير.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” من معطيات يفوق عدد المصابين من الموظفين وأفراد القوات العمومية سبعة، ورفضوا التوجه إلى المستشفيات بسبب الخوف من الإصابة بفيروس “كورونا”. كما اضطرت المحكمة إلى متابعة المتورطين في هذه الأحداث في حالة اعتقال بسبب خطورة الأفعال الجرمية المرتبكة.
وتعد المرة الثالثة التي تندلع فيها مواجهات عنيفة بين القوات العمومية والرافضين للإفراغ بموجب قرارات قضائية، إذ اندلعت أعمال عنف قبل أسابيع بدوار أولاد اعكيل التابع لقيادة “الدلالحة” جماعة مولاي بوسلهام، التابعة لسوق أربعاء الغرب، أصيب إثرها أربعة أفراد من القوات المساعدة.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى