fbpx
حوادث

الشرطة تحقق في اغتصاب وحمل قاصر بآسفي

باشرت عناصر الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بآسفي، أخيرا، تحرياتها بخصوص اتهام قاصر لأحد الأشخاص باغتصابها وافتضاض بكارتها المتبوع بالحمل.
وكانت الضحية البالغة من العمر حوالي 16 سنة، والقاطنة بحي سانية الجمرة بآسفي، تقدمت بطلب مؤازرة لجمعية العدالة وحقوق الإنسان، تشير فيها إلى تعرضها للاغتصاب الناتج عنه حمل من طرف أحد الأشخاص الذي يملك محلا لإصلاح الهواتف المحمول. وراسلت الجمعية الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بآسفي، مطالبة إياه، بإجراء بحث في هذه القضية، إذ أحالت النيابة العامة، القضية على الشرطة القضائية لإجراء بحث في الموضوع، والاستماع إلى كل الأطراف التي لها صلة بهذا الملف.
وأفادت مصادر أمنية، أن الضحية حامل في شهرها السابع، وكانت تتعرض لتهديدات من طرف المشتبه فيه، قبل أن تقرر في آخر المطاف البوح بما وقع لها، بعدما اكتشف حملها من طرف أقاربها..
وأكدت المتهمة في تصريحاتها الأولية، أنها توجهت لدى المشتكى به، من أجل إصلاح عطب بهاتفها المحمول، وطلب منها الانتظار إلى حين الانتهاء مع بعض الزبناء، الذين كانوا ساعتها بالمحل، وبعد فترة، إدخالها إلى المحل عنوة، وهناك قام باغتصابها، قبل أن تغادر وهي في حالة يرثى لها.
ومع مرور الوقت، اكتشفت الضحية، حسب تصريحاتها، أنها فقدت بكارتها، وأنها حامل، لتتوجه إلى المشتكى به الذي ظل يماطلها، إلى أن أصبح يهددها، إن هي قامت بالتبليغ عنه.
وينتظر الاستماع إلى المشتكى به، من قبل عناصر الشرطة القضائية، وإجراء مواجهة بينهما، قبل إحالة الملف على النيابة العامة لاتخاذ المتعين قانونا.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى