fbpx
الأولى

محاكمة موثق بتهمة النصب على شقيق وزير داخلية

 

الضحية اكتشف تشييد مدرسة عمومية وطريق رئيسية وعدم تسديد ملايين الضرائب على عقارات

شرعت المحكمة الابتدائية بالرباط، أخيرا، في محاكمة موثق ووسيط عقاري بتهمة النصب على شقيق وزير داخلية سابق. وأخرت الهيأة القضائية الملف إلى جلسة  6 فبراير المقبل.
وكان مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، استقبل المتشكي ووعده بمحاكمة عادلة في ثلاثة ملفات عقارية، أكد فيها قرار قاضي التحقيق وجود عناصر تكوينية لجريمة النصب في حق موثق ووسيط عقاري وصاحب القطع الأرضية. واكتشف الضحية أن القطع الأرضية التي اقتناها بمئات الملايين بها تصاميم تهيئة لإنشاء مدرسة عمومية وشارع رئيسي وعدم أداء


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى