fbpx
اذاعة وتلفزيون

منصب جديد لمفتقر يثير جدلا

مديرة الكتاب نفت وعد عبيابة لها بمنصب في الشؤون الإدارية والمالية

أثار خبر تعيين لطيفة مفتقر، مديرة الكتاب والخزانات والمحفوظات بوزارة الثقافة، في منصب مديرة الشؤون الإدارية والمالية بقطاع الثقافة، جدلا كبيرا في صفوف مجموعة من الفاعلين في قطاعي الثقافة والاتصال، إذ اعتبروا أنه بمثابة تعيين خارج المساطر القانونية.
واعتبر عدد من الفاعلين في قطاعي الثقافة والاتصال، في حديث مع “الصباح” أن تعيينها جاء “مكافأة لها على تدبيرها السيء للدورة الأخيرة للمعرض الدولي للكتاب والنشر بالبيضاء، وفضيحة التمثيل الرديء للمغرب ضيف شرف بمعرض بروكسيل للكتاب، مضيفين أن وزير الثقافة عين شفويا، لطيفة مفتقر، مديرة الكتاب منسقة عامة، ومنحها خارج القانون صلاحيات كل من الكاتب العام بصفتها الجديدة وتم تحويل المسؤولين القانونيين إلى مجرد أشباح، ما أدى إلى موجة من التذمر وسط الموظفين، لما سينتج عن هذا التعيين غير القانوني والغريب من المزيد من التدهور والتردي في القطاعين معا”.
ومن أجل معرفة رد لطيفة مفتقر بشأن الخبر الذي تم تداوله على نطاق واسع وأثار جدلا كبيرا بعد التأكيد أن التعيين سيتم خارج المساطر القانونية، استغربت في تصريح ل”الصباح” بشدة الأمر، موضحة “في الواقع لا أجد أي جواب لهذا الأمر وهو لا أساس له من الصحة”.
وأوضحت مفتقر قائلة “إن سميرة ماليزي مازالت مديرة الشؤون المالية والإدارية بقطاع الثقافة وتمارس جميع مهامها بصفة متواصلة…لا حول ولا قوة إلا بالله…نحن الآن في المغرب نعيش في ظل أزمة كورونا…أزمة خطيرة ونحاول حل مشاكلنا في الوقت الذي يتم فيه نشر مثل هذه الشائعات”، مضيفة “لم يصدر أي قرار رسمي أو شفوي عن الوزير حسن عبيابة بشأن ما يتم تداوله”.
وأكدت مفتقر أنها مازالت تمارس مهامها في إطار اختصاصها وباعتبارها مديرة الكتاب والخزانات والمحفوظات، كما أن سميرة ماليزي بدورها تمارس مهامها في إطار اختصاصها ومازالت تعقد اجتماعات ولقاءات في نطاق ما يخوله لها منصبها.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى