fbpx
ملف عـــــــدالة

عميد الشرطة أو الحارس الشخصي للأميرة

كان يبحث عن فرائسه بين العوانس الميسورات وينسج لهن أحلاما وردية لاستغلالهن  نجح المتهم الذي يطلق على نفسه «الشريف» في الإيقاع بحوالي خمس نساء تمكن من إقناعهن بأنه يرغب في الزواج منهن، قبل أن يطالبهن بمبالغ مالية، حتى يتسنى له القيام ببعض الإجراءات الخاصة ببناء فيلا على الأرض التي منحتها له الأميرة، وتمكن المتهم من سلب إحدى الضحايا مبلغ 42 مليونا والثانية 36 مليونا وأخرى 25  مليونا، بالإضافة إلى ضحيتين أخريين سلب منهما على التوالي 20 وأربعة ملايين سنتيم، كان يقدم مقابلها إلى الضحية شيكات بدون رصيد ضمانة لمبلغها المالي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى