fbpx
الأولى

إيقاف ضابطة جمارك مزيفة بمطار محمد الخامس

اتهمت ضابطا جمركيا بتسلم 20 ألف درهم منها مقابل تشغيلها

أوقف أمن مطار محمد الخامس، ظهر الثلاثاء الماضي، امرأة بالزي الرسمي للجمارك، ظلت تزاول «مهامها»، دون وجه حق، طيلة أربعة أيام دون انكشاف أمرها.
وكان رجال الأمن، العاملون بالمطار الدولي محمد الخامس، ارتابوا في أمر «ضابطة» جديدة بسلك الجمارك، وجهها غير مألوف لديهم ضمن هيأة الجمارك العاملة بهذه النقطة الحدودية، فأخبروا رئيس الشرطة القضائية بالمطار، الذي اكتشف، من خلال الطريقة التي ترتدي بها «الضابطة» الجديدة زي الجمارك، أن في الأمر شبهة تستدعي طرح بعض الأسئلة التقنية عليها. وقالت مصادر «الصباح» إن رئيس الشرطة القضائية بأمن المطار اكتشف جهلها التام بخصوصيات السلك الذي تنتمي إليه، سيما أن رتبتها، ضابطة، تفرض عليها الإلمام بكل ما يتعلق بدور الجمارك في هذه النقطة الحدودية الحساسة.
وعلى خلفية ذلك، توصل رجال الأمن إلى أن المعنية بالأمر ضابطة مزيفة لا علاقة لها بسلك الجمركيين، فتم إخضاعها إلى مزيد من التحقيق، ما دفعها إلى الاعتراف بأنها فعلا لا تنتمي إلى سلك الجمارك بشكل قانوني، غير أنها أكدت أنها سلمت، في وقت سابق، مبلغ 20 ألف درهم إلى شخص يشتغل بجمارك مطار محمد الخامس برتبة ضابط، مقابل تشغيلها بجمارك المطار ذاته. واسترسالا في البحث، قدمت المعنية أوصاف المعني بالأمر، ليتم إيقافه على الفور لحظة تأديته مهامه بجمارك الحدود بمطار محمد الخامس.

كشفت التحريات أن الضابط الموقوف على ذمة الاشتباه في الضلوع في قضية نصب واحتيال قريب من التقاعد ومتزوج وله أبناء. وفي هذا السياق، أمر وكيل الملك بابتدائية البيضاء بوضع الجمركي المتهم رهن الحراسة النظرية وتعميق البحث معه من طرف الشرطة القضائية الولائية في القضية التي تعتبر سابقة في تاريخ أمن المطار. ووضعت المعنية بالأمر بدورها رهن الحراسة النظرية نظرا لمعرفتها بخطورة ما اقترفته من جرم من خلال انتحال صفة ومزاولة مهنة ينظمها القانون، ارتداء زي رسمي تحكمه إجراءات قانونية. وتشبثت “الضابطة” المزيفة الموقوفة بأن الزي الرسمي الذي كانت ترتديه سلم لها من طرف الضابط المشتبه فيه، الذي أخبرها بتعيينها بجمارك مطار محمد الخامس، وهي المهمة التي ظلت تزاولها باطمئنان طيلة أربعة أيام قبل أن ينكشف أمرها.

عبد الله غيتومي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى