fbpx
حوادث

مثول “فراقشية” أمام استئنافية الجديدة

مثل سبعة متهمين أمام غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، بعد متابعتهم من قبل الوكيل العام للملك لدى المحكمة ذاتها، من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المواشي.
وجاء إيقاف المتهمين بعد بحث عميق في محيط العونات وصخور الرحامنة، حيث قادت الأبحاث والتحريات إلى تورط عدد من المتهمين في سرقة عجلتين من ضيعة فلاحية في ملكية متقاعد توجد بمحيط جماعة أولاد بوساكن بإقليم سيدي بنور.
وانطلقت فصول هذه النازلة بتقديم شكاية من الضحية، أمام المركز الترابي للدرك الملكي، أفاد فيها أن ضيعته الفلاحية، تعرضت للسرقة وتم السطو على عجلتين، وأضاف أنه أخبر من قبل الحارس الذي يعمل بها.
وانتقلت فرقة دركية للضيعة نفسها، وعاينت هدم جزء من السور المحيط بها، لكنها لم تعاين آثار خروج البهيمتين. واستمعت الضابطة إلى الحارس، فصرح أنه ليلة السرقة، غادر الضيعة وتوجه إلى بيته وقضى الليلة هناك، وفي اليوم الموالي اكتشف السرقة التي تعرضت لها الضيعة.
وتوصلت الضابطة القضائية بأن العجلتين عرضتا للبيع بالسوق الأسبوعي لأربعاء العونات، ولم تتم عملية البيع لعدم توفر الضامن. ونقلتا إلى سوق أربعاء صخور الرحامنة. وتوصلت الفرقة ذاتها إلى أحد المتهمين، الذي أنكر أية علاقة له بالسرقة وادعى أنه اشتراها من شخص يتحدر من دكالة، لكنه لم يتمكن من الإدلاء بمعلومات دقيقهة عنه. وتراجع عن أقواله، وصرح أنه اشتراها من شخص يتحدر من مشرع أولاد عبو.
ودخلت مصالح الدرك الملكي بصخور الرحامنة على الخط، وأوقفت المتهمين وتم التحفظ على العجلتين. وانتقلت فرقة دركية من العونات واستلمت المتهمين الثلاثة، الذين أكدوا أن الحارس هو من كان وراء استقدامهم لسرقة العجلتين.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى