fbpx
الصباح الـتـربـوي

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكرم اليوم كريم أبو عبيد

صاحب شركة “دون فيلمز” عمل مع مخرجين عالميين مثل أوليفر ستون وريدلي سكوت

يخصص المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، في دورته 12، اليوم (الأربعاء)، تكريما للمنتج المغربي كريم أبو عبيد، صاحب شركة “دون فيلمز” التي نفذت إنتاج الكثير من الأعمال السينمائية العالمية مثل “ذو مومي” لستيفن سومرس و”سباي غيم” لطوني سكوت و”هيدالغو” لجو جونسون و”الإسكندر” لأوليفر ستون و”كينغدوم أوف هيفن” لريدلي سكوت و”بابل” لأليخاندرو غونزاليس إيناريتو…

باتشان: بهرني حب المغاربة للسينما الهندية

النجم الهندي قال إنه يستمتع بالعمل إلى جانب ابنه الممثل أبهيشيك باتشان

اعتبر النجم الهندي أميتاب باتشان، أن السينما الهندية قريبة إلى قلوب الجمهور لأنها تدافع عن الحرية والعدالة، مثلما كان يقول والده. وقال أسطورة الهند، الذي يترأس الوفد الهندي الذي حضر إلى مهرجان مراكش الدولي للفيلم بمناسبة تكريم السينما الهندية في دورته 12، في حوار قصير مع “الصباح”، إنه يستمتع كثيرا بالعمل جنبا إلى جنب مع ابنه الممثل أبهشيك باتشان، مؤكدا أن موهبته هي التي جعلته ناجحا في التمثيل وليس لأنه ابنه. في ما يلي تفاصيل الحوار:

 سبق لك أن زرت المغرب وكرمت في إحدى دورات مهرجان مراكش الدولي للفيلم ووقفت على مدى الإقبال والإعجاب الكبير لدى المغاربة بالسينما الهندية. ما السر في ذلك في نظرك؟
كانت أول زيارة لي لبلدكم في 2003. وبالفعل اكتشفت مدى الإعجاب والحب الذي يكنه المغاربة للسينما الهندية ونجومها. أبهرني الأمر كثيرا وحين عدت إلى الهند سألت والدي السؤال نفسه فقال لي إن السينما الهندية تدافع عن العدالة والحرية، ولذلك هي قريبة من قلوب الناس.

يلاحظ أنك تذكر والدك كثيرا في أحاديثك وحواراتك الصحافية. كيف أثر في حياتك؟
والدي هو هاريفانشراي باتشان. كان مدرسا للأدب الإنجليزي ويكتب الشعر. إنه واحد من الشعراء المعروفين في الهند. لديه 60 ديوانا شعريا وكتب قبل وفاته نثرا حول سيرته الذاتية من أجمل ما يكون. أنا واحد من المعجبين بشعر والدي، وأحرص، كلما سنحت لي الفرصة في مناسبة ما، على قراءة قصائد والدي على الحضور. أحيانا يتأثرون كثيرا رغم أنهم لا يفهمون الكلام. والدي مثلي الأعلى.

وهل أنت من المعجبين بابنك أبهيشيك باتشان الذي يعمل في التمثيل أيضا؟
ابني فنان كبير ونجح في مجال التمثيل بفضل موهبته وليس لأنه ابن أميتاب باتشان. عملنا معا في بعض الأفلام، وأستطيع أن أقول لك إنني استمتعت بالاشتغال إلى جانبه كثيرا. في العمل، أعامله كممثل زميل وليس كابني.

أنت واحد من أبرز نجوم بوليوود. ألم تغرك يوما هولييود للعمل في السينما الأمريكية؟
بعد كل هذه السنوات، ستكون لي إطلالة على الجمهور من خلال فيلم أمريكي من إخراج الأسترالي باز لورمان بعنوان “ذو غريت غاسبي”، وهو مقتبس عن الرواية الشهيرة للكاتب فرنسيس سكوت فيتزجيرالد، كتبها في عشرينات القرن الماضي. سألعب دورا صغيرا إلى جانب نجوم هوليوود ليوناردو دي كابريو وتوبي ماغواير وكاري موليغان.

إنجاز : نورا الفواري

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق