fbpx
الرياضة

فراغ قانوني يؤجل الجمع العام لجامعة الريكبي

عدم توافق بوجوالة وجفوي وتأخر صدور القرارات الوزارية يعقدان مهمة اللجنة المؤقتة

تسبب فراغ قانوني في تأجيل الجمع العام العادي للجامعة الملكية المغربية للريكبي إلى 22 دجنبر المقبل.
وفشل الجمع العام المنعقد، أول أمس (الأحد)، في انتخاب لائحة أحد المرشحين لتسيير شؤون الجامعة  في الفترة ما بين 2013 و2016، بعد أن أسفرت الانتخابات عن تعادل الأصوات ب46 صوتا لكل من لائحتي الطاهر بوجوالة وحميد جفوي، الشيء الذي اضطر اللجنة المؤقتة المشرفة على سير الجمع العام واللجنة الأولمبية المغربية ووزارة الشباب والرياضة، إلى رفع الجمع إلى التاريخ المذكور للخضوع إلى جولة ثانية من الانتخابات، بعد تراضي الطرفين على قرار تأجيله. وتسبب غياب نص واضح في النظام الأساسي للجامعة يحسم في اللائحة الفائزة في حالة تعادل الأصوات، وتأخر صدور القرارات التنظيمية لقانون التربية البدنية والرياضة 30 – 09 في الجريدة الرسمية، في إيجاد حل قانوني يمتثل إليه الطرفان، تمثل في تأجيل الجمع العام الذي حضره 29 ناديا بمجموع 92 صوتا، بعد أن رفضت اللجنة المؤقتة التي يترأسها سعيد إيزكا، مدير المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، اقتراح بوجوالة اللجوء إلى قاعدة منح الرئاسة إلى الأكبر سنا، بسبب غياب سند قانوني، واقتراح جفوي بمنح الفوز إلى لائحته لأن بها تمثيلية نسائية وحكاما ومدربين، بداعي أن الدستور أشار إلى المناصفة في قضية التمثيلية النسائية، وعدم الاعتداد بمسألة الحكام والمدربين.
وأكد كمال الهجهوج، ممثل وزارة الشباب والرياضة، أن القرار المتخذ جاء بناء على خلل في النظام الأساسي للجامعة، لعدم إشارته إلى حل في مثل هذه الحالة، وأنه بناء على المشاروات التي جمعت رئيس اللجنة المؤقتة وممثلا الوزارة واللجنة الأولمبية ولجنتين تمثلان اللائحتين المرشحتين، تقرر تعليق الجمع العام إلى يوم 22 دجنبر بقاعة المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط في الثانية والنصف عصرا.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق