fbpx
الرياضة

صراعات “الطاس” تخيم على مباراته أمام تمارة

استمرت صراعات بعض الجمعيات المساندة للاتحاد البيضاوي ورئيس الفريق، عبد الرحمن بوطيب في المباراة أمام اتحاد تمارة برسم الدورة العاشرة التي أقيمت أول أمس (السبت)، إذ رفعت لافتات في بدايتها تساند رئيس الفريق ونائبه سمير ديوش، ردا على لافتات أخرى رفعت قبل أسبوعين في المباراة التي جمعت الفريق أمام الاتحاد الزموري للخميسات برسم الدورة الثامنة، وطالبت فيها بعض الجمعيات المساندة للطاس باستقالة الرئيس. وعكس الأجواء على المدرجات، دخل الاتحاد البيضاوي المباراة بأمل تحقيق نتيجة إيجابية لمصالحة الجماهير التي لم تحضر بأعداد كبيرة، إذ تمكن الفريق من تقديم مستوى جيد طيلة الشوط الأول، خالقا بذلك فرص تسجيل كثيرة، تناوب مهاجموه على إضاعتها لنقص في التركيز أمام المرمى.
من جانبه حاول اتحاد تمارة سد جميع المنافذ إلى مرماه، واعتمد على الهجومات المضادة التي لم تشكل أي خطورة تذكر على مرمى الطاس، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني واصل لاعبو الاتحاد البيضاوي ضغطهم على دفاع اتحاد تمارة، الذي بقي متماسكا في جل أطوار المباراة، إلى حدود الدقيقة 72 ليسجل باو ألفيس الهدف الأول للطاس من ضربة جزاء، بعد عناء طويل، لتبقى النتيجة على حالها حتى نهاية المباراة بفوز الاتحاد البيضاوي على اتحاد تمارة بهدف لصفر.
وبهذا الفوز ابتعد الاتحاد البيضاوي عن الرتب الأخيرة، ليستقر في الرتبة 12 بمجموع تسع نقاط، فيما حافظ اتحاد تمارة على الرتبة العاشرة ب 10 نقاط. واعتبر جعفر عاطفي، مدرب الاتحاد البيضاوي، نتيجة الفوز ”مستحقة نظرا للمستوى الجيد الذي ظهر به الفريق” مضيفا في تصريح ”للصباح الرياضي” بعد المباراة، أنه يتمنى أن ”تكون هذه النتيجة بداية لاستفاقة الطاس في المباريات المقبلة من بطولة القسم الثاني”.

 درغام العقيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق