fbpx
مجتمع

إنزال جهوي بمستشفى ابن طفيل بمراكش (2/2)

 

اختلالات وتفاوتات وتوزيع غير عادل للموارد البشرية والمعدات الطبية

 

قسرا، يَجُر الحديث عن مشاكل مستشفى ابن طفيل بمراكش إلى مشاكل القطاع الصحي العمومي بالجهة ككل، حتى إنه يستحيل أن تضع سؤالا حول معضلة في قسم أمراض الرأس أو المعدة في ابن طفيل ولا تعثر على الجواب في مستشفى شيشاوة أو الحوز أو قلعة السراغنة أو حتى الصويرة. لأنها كلها «مشاكل ناتجة عن بعضها البعض». يقول نور الدين مكماسي، المنسق الجهوي والكاتب الإقليمي للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى