حوادث

مزاح ينتهي بجريمة قتل

أحالت الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الرابعة ببنسودة بفاس، على الوكيل العام, حدثا بتهمة الضرب والجرح بالسلاح المؤديين إلى الموت دون نية إحداثه، بعدما تورط في قتل صديقه خطأ أثناء مزاحهما بمحل لكهرباء السيارات، بعدما غرز أداة حادة (طورنوفيس) في عنقه، ما تسبب له في نزيف حاد توفي إثره بعد ساعات من نقله إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني.
وتوفي الضحية، مساء الأربعاء الماضي، بعد ساعات قضاها تحت العناية المركزة لخطورة إصابته، في مزاح مع صديقه، الذي يعمل في المحل نفسه وهدده بالأداة على سبيل المزاح، قبل أن يلوح بيده محاولا الإمساك به، إلا أنها انفلتت من يده وانغرست في الجهة اليسرى من عنق الضحية، متسببة في جرح بقطر 13 سنتمترا، ليسقط مضرجا في دمائه.
وتعتبر الجريمة الثانية من نوعها في نحو 10 أيام بعد إجهاز سائق سيارة لنقل البضائع، عمره 57 سنة، على زوجته وأم أبنائه الخمسة التي تصغره بسنوات قليلة، بمنزلهما بدوار الهندية بعوينات الحجاج بمقاطعة سايس، بسبب مشاكل عائلية ومعاناة الزوج من مضاعفات نفسية.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق