أخبار الصباح

أخبار الصباح

> كورونا
عاش مستشفى ابن زهر بمراكش، أول أمس (الثلاثاء)، ليلة بيضاء، بعد الاشتباه في إصابة سائحين فرنسيين بفيروس “كورونا”، حين وصلا على متن رحلة جوية من باريس. ونقل المشتبه فيهما من المطار إلى المستشفى المجهز بمصلحة ضد الأوبئة. وخضع الفرنسيان مباشرة إلى الفحص بأجهزة متطورة، فتبين أن الأمر يتعلق بحمى عادية، وسمح لهما بالمغادرة في وقت متأخر من الليل.
(ي. س)
> فاس
رفضت لجنة مختلطة من مسؤولين جامعيين وأمنيين، المصادقة على افتتاح ملعب الحسن الثاني بفاس، أول أمس (الثلاثاء)، رغم انتهاء الأشغال، وتسليمه من قبل الشركة المختصة، بعد عشر سنوات من الإغلاق. وكشفت مصادر مطلعة أن اللجنة أثارت عدم انتهاء الأشغال بمحيط الملعب، ووجهت عدة ملاحظات إلى المسؤولين، قصد تصحيحها، قبل الترخيص بإجراء المباريات في الملعب.
(ع. م)
> قضاء
أشار عبد العزيز وقيدي، الرئيس الأول لاستئنافية الرباط، في كلمته لمناسبة افتتاح السنة القضائية، إلى أنه في 2019، أحيل ما مجموعـه 17660 ملـفا مدنيا وزجريا محكوما من 1998 إلى 2002، على المركز الجهـوي للحفـظ بمكناس، وهـو عمل مضن تجند له جميع الموظفين المكلفين بعملية الحفظ والأرشيف، بمساعـدة المديرية الفرعـية الإقليمية. وكان ضمن الحاضرين للمناسبة، محمد بنعبد القادر، وزير العدل، إلى جانب مسؤولين آخرين، على رأسهم المصطفى فارس ومحمد عبد النباوي.
(م. ص)
> تحكيم
رفضت لجنة التحكيم والأخلاقيات بحزب الأصالة والمعاصرة البت في الطعون، التي توصلت بها الإدارة المركزية للحزب، بسبب عدم إرفاقها بمحاضر الجموع العامة بالجهات والأقاليم. واعتبرت اللجنة، التي يرأسها الجامعي إدريس بلماحي، أن تكليف لجنة خاصة للبت في الطعون، من قبل اللجنة التحضيرية، يعتبر تجاوزا لمقتضيات المادة 29 من القانون التنظيمي للأحزاب.
(ب. ب)
> أيت سيبرن
أصدرت غرفة جرائم الأموال بالرباط، الاثنين الماضي، حكما بسنة حبسا موقوف التنفيذ، وغرامة 5000 درهم، في حق رئيس جماعة أيت سيبرن بالخميسات، بعد متابعته في قضايا الاختلاس والتبديد. وأظهرت مناقشة الملف لهيأة المحكمة، أن الأمر يتعلق باختلالات مسطرية بسيطة فقط، ما دفعها إلى إصدار الحكم المخفف، كما اعتبر دفاعه أن الشكاية كيدية من قبل الرئيس السابق للجماعة، الذي يملك مقالع رمال، بعدما أطاح موكله به في انتخابات 2015، وخطط للانتقام منه بدفع مستشارين إلى وضع شكاية ضده.
(ع. ل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق