fbpx
الرياضة

10 آلاف احتفلوا بفوز الرجاء في كورنيش البيضاء

ليلة بيضاء واعتقالات بالجملة في صفوف المحتفلين

خرجت جماهير الرجاء الرياضي إلى الشوارع معبرة عن فرحتها بعد تتويج فريقها باللقب السابع لكأس العرش، أول أمس (الأحد)، على حساب الجيش الملكي في النهائي الذي جمع الفريقين بملعب مولاي عبد الله بالرباط، وانتهى بخمسة أهداف لأربعة بعد الاحتكام إلى الضربات الترجيحية.
واحتفل ما يقارب 10 آلاف مشجع في كورنيش الدار البيضاء الذي عرف حضورا أمنيا كبيرا تحسبا لأي انفلات، إذ استمرت الجماهير الخضراء تتقاطر على الكورنيش إلى الساعات الأولى من صباح أمس (الاثنين).
وعاينت الصباح عددا كبيرا من مشجعي الرجاء وهم ينشدون أغانيهم المفضلة في الشارع، رافعين شعارات فريقهم، إذ انتقلت أجواء ملعب مولاي عبد الله بالرباط الذي أقيمت فيه المباراة، إلى كورنيش البيضاء، كما استخدم البعض الشهب الاصطناعية ومنبهات السيارات.
ورافق هذه الفرحة حضور أمني لتنظيم حركة المرور التي عرفت اضطرابا كبيرا بعد توافد عدد كبير من مناصري الفريق الأخضر. وعاينت “الصباح الرياضي”، كيف أن البعض استمر في الاحتفال حتى الساعات الأولى من الصباح، رغبة منهم في انتظار حافلة الفريق التي نقلت اللاعبين من الرباط إلى الدار البيضاء بعد المباراة، وعدد من المشجعين الذين سافروا إلى الرباط لمتابعة المباراة داخل الملعب، كما صرح بذلك عدد منهم.
وتم اعتقال بعض المشجعين لأسباب مختلفة، إذ تخلل الاحتفال بعض المشاحنات بين الجماهير غير أن رجال الأمن تدخلوا في الوقت المناسب للحد من تطورها.

درغام العقيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق