حوادث

“السورسي” لناشطين عرقلوا سير قطار

قضت غرفة الجنايات الأولى بمحكمة الاستئناف بالناظور، أخيرا بإدانة ثلاثة أشخاص، ضمنهم فاعل جمعوي وعضو بالجماعة القروية بوعرك بالناظور، بسنة واحدة حبسا موقوف التنفيذ، بعد متابعتهم من قبل النيابة العامة بتهمة عرقلة سير قطار عن طريق وضع شيء في الطريق يحول دون السير. وتعود تفاصيل القضية، إلى السنة الماضية، حين شارك المتهمون الثلاثة في وقفة احتجاجية نظمتها فعاليات جمعوية بدوار “الحرشة” بجماعة بوعرك، احتجاجا على الوضعية المهترئة لقنطرة تتسبب في غمر المنطقة بمياه الأمطار. وتوبع الثلاثة، بعد شكاية أودعها ممثل عن المكتب الوطني للسكك الحديدية لدى النيابة العامة بالناظور، يطالب فيها بمؤاخذة المتهمين لما تسببوا فيه حسب ادعاءاته من خسائر، إثر تأخيرهم لرحلة لقطار انطلق من مدينة الناظور نحو تاوريرت.
وأخضعت الضابطة القضائية التابعة لسرية الدرك الملكي بسلوان بإقليم الناظور، الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية والبحث بأمر من النيابة العامة، قبل أن يتم الإفراج عن مستشار في المجلس الجماعي لبوعرك ومتابعته في حالة سراح، فيما تقرر الاحتفاظ بناشطين رهن الاعتقال، ليفرج عنهم بعد ذلك من قبل المحكمة.

جمال الفكيكي (الناظور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق