مجتمع

خنازير تجوب شوارع العاصمة

لم تعد تقتصر معاناة السكان مع الخنزير البري مقتصرة على سكان الضواحي والدواوير البعيدة، المجاورة للغابات، بل وصل الأمر إلى حد تجول مجموعة من الخنازير البرية بأرقى الأحياء بالعاصمة الرباط، وأصبحت تضع السكان أمام خطر حقيقي، خاصة الأطفال الصغار، وهو ما دفع مجموعة من سكان حي الرياض إلى التقدم بشكايات لمجلس المدينة ومقاطعة أكدال الرياض، قصد اتخاذ التدابير اللازمة، لإبعاد هذه الحيوانات عن المجال الحضري، خاصة أن القوانين تمنع السكان من إلحاق الأذى بهذه الحيوانات، التي أصبحت تتردد على حاويات الأزبال لتقتات منها.
وينتمي هذا الحيوان البري الذي وصل إلى حي الرياض، إلى الحزام الأخضر الذي يحيط بالعاصمة، والذي تكاثر نتيجة إستراتيجية المندوبية السامية للتخطيط، التي شرعت منذ سنوات في نشره بكافة المجالات الخضراء بالمملكة، التي تسمح لهذا النوع البيولوجي بالتكاثر، غير أن أعداده تزايدت بشكل كبير، ما دفع المندوبية مرة أخرى إلى اعتماد تدابير أخرى من أجل التحكم في تكاثره، بعدما أصبح يهدد محاصيل مجموعة من المناطق، ويلحق أضرارا كبيرة بالأراضي الزراعية. ووعدت المندوبية السامية للتخطيط سكان حي الرياض بالرباط بالتدخل العاجل، لحل هذه الإشكالية، بعدما تقدموا بشكايات.
ومن أجل التحكم في أعداد الخنازير البرية فإن المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، أطلقت برنامجا في الموضوع، إذ حددت إلى حدود 2018 حوالي 337 نقطة سوداء، موزعة على مجموع التراب الوطني، ونظمت بين 2013 و2018 حوالي 9909 عمليات إحاشة، مكنت من القضاء على 53 ألفا و856 خنزيرا.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق