fbpx
الرياضة

الفرصة الأخيرة لزوران

قال إنه لا يختبئ وراء الأعذار وقادر على تحقيق نتيجة إيجابية بلواندا
يخوض الصربي زوران مانولوفيتش، مدرب الوداد الرياضي، مباراة الفرصة الأخيرة، وهو يواجه اليوم (السبت)، بداية من الخامسة، بترو أتلتيكو الأنغولي، لحساب الجولة الرابعة من دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية.
وذكرت مصادر متطابقة أن أي نتيجة سلبية للوداد في مباراة اليوم، قد تعصف بالمدرب، الذي لم يعد يلقى الإجماع داخل جميع مكونات الفريق.
ويعاني الوداد غيابات عديدة، ويتطلع المدرب لتعويضها ببعض الانتدابات الجديدة.
ولن يكون بإمكان زوران الاعتماد على أشرف داري وعبد اللطيف نصير، وصلاح الدين السعيدي وبابا توندي ومحمد النهيري، المصابين، ليصبح المدرب مرغما على الاعتماد على بعض البدلاء، الذين تنقصهم التجربة والتنافسية.
وذكر زوران، في تصريحات صحافية، أدلى بها في أنغولا، أنه يثق في مجموعته رغم الغيابات، وسيحاول تجهيز لاعبيه للدفاع عن حظوظ الفريق في مباراة ملغومة.
وكشف زوران أنه لا يختبئ وراء الغيابات، لأن الأندية الكبيرة والتي تنافس على جميع الألقاب، يجب أن تكون جاهزة في جميع الظروف. وختم” ليس مسموحا لفريق بقيمة الوداد الاختباء وراء الأعذار، جئنا إلى لواندا من أجل تأكيد قوتنا، وحرصنا على الذهاب إلى أبعد نقطة في هذه المنافسة”.
وعينت لجنة التحكيم بالكنفدرالية الإفريقية الحكم الإيفواري خليلو طراوري إبراهيم، لقيادة المباراة.
ويحتل الوداد الرتبة الثانية بمجموعته برصيد 5 نقط من فوز و تعادلين، فيما يتصدر المجموعة ماميلودي صانداونز الجنوب إفريقي بسبع نقاط.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى