الرياضة

أحيزون يقصف رباح

انتقد عبد السلام أحيزون، رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، عبد العزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، بعد أن عرض عليه إحداث مركز تكوين بالقنيطرة، بـ 200 مليون سنتيم.
وعلمت «الصباح» أن متدخلا في الاجتماع المنعقد بين جامعة القوى والعصب الجهوية، قال إن رباح وضع قطعة أرضية رهن إشارة الجامعة و150 مليونا، لبناء مركز تكوين، يستفيد منه جميع عدائي أندية الجهة، غير أن أحيزون فاجأ الجميع، قائلا إنه التقى رباح، وعرض عليه قطعة أرضية و200 مليون وليس 150، وطلب من المتدخل أن يبلغ الرباح بإصلاح أزقة وشوارع القنيطرة بالأموال التي عرضها لبناء مركز التكوين.
وأضاف أحيزون في معرض الإجابة أن إحداث مركز تكوين، يتطلب ميزانية تصل إلى 800 مليونا، وليس 200، وهو ما أثار موجة من الضحك في القاعة.
وكلفت المراكز الخمسة المدرجة في البرنامج التعاقدي الموقع بين الجامعة والحكومة في 2009، بالحوز وبنكرير والخميسات وابن سليمان وخنيفرة، وفق معايير دولية، 157 مليون درهم، رصدت منها 135 مليونا للبناء، و22 للمعدات، أي أن كل مركز كلف ثلاثة ملايير و140 مليونا.
وتساهم جامعة القوى بقسط من بناء الحلبات المطاطية لفائدة العصب الجهوية، إذ سبق أن شيدت أزيد من 22 حلبة، موزعة في عدد من المدن، إلى جانب خمسة مراكز التكوين، وأكاديمية محمد السادس الدولية بإفران، إضافة إلى مركز طبي، مع إعادة تأهيل المركز الوطني لألعاب القوى بالرباط.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق