fbpx
اذاعة وتلفزيون

الروندة غاضبة على أندلسيات

قالت إنه تم وضع اسمها واسم أحمد بيرو في ملصقاته دون موافقتها

أكدت الفنانة بهاء الروندة في تصريح ل”الصباح” أنها تفاجأت بإدراج اسمها ضمن ملصقات الدورة المقبلة من مهرجان أندلسيات دون موافقتها أو الاتصال بها، مضيفة أنه تمت برمجة حفل فني لهما دون علمهما.
وبمجرد اطلاع الروندة على ملصق الحفل كتبت على حسابها على “فيسبوك” قائلة “تفاجأت كما تفاجأ شيخي وأستاذي أحمد بيرو، بوجود صورتين لنا بملصق خاص بمهرجان أندلسيات البيضاء لدورته المقبلة على الموقع الرسمي لمسرح محمد الخامس، للإخبار عن مشاركتنا في فعالياته”، مضيفة “إذ أستغرب إقحام صورتينا في برنامج هذه التظاهرة دون علمنا، فإنني أخبر الرأي العام ألا أحد من منظمي هذا المهرجان اتصل بنا في موضوع المشاركة، ولم نتلق أي اتصال من أي كان لهذا الخصوص، لذلك فإني أطلب من المنظمين حذف الصورتين من كافة ملصقات المهرجان، مع تقديم اعتذار علني، عن هذا الخطأ، الذي يمكن أن تتطور تبعاته إلى إشاعات تمس بما نحظى به من تقدير لدى الجمهور المولوعين، كما نحتفظ بحقنا في اللجوء للمساطر القانونية، إذا تأكد لنا استعمال الصورتين دون علمنا ولا موافقتنا في ملفات الدعم”.
ولم تكن وحدها الفنانة بهاء الروندة من تفاجأت بإدراج اسمها ضمن الملصقات، بل حتى الفنان أحمد بيرو، الذي عبر عن استيائه بتدوينته على موقع “فيسبوك” وأيضا الفنان أمين شعشوع.
من جانبه، نشر منير الصفريوي، أحد منظمي التظاهرة تدوينة على حسابه على “فيسبوك” ردا على الروندة، قال فيها “لقد نشرت بهاء الروندة استفسارا حول صورتها وصورة الفنان أحمد بيرو على ملصق المهرجان دون علمها ومن باب التوضيح نورد النقط التالي: عند إعداد البرنامج الفني لمهرجان أندلسيات، اقترحت اللجنة أسماء أحمد بيرو وبهاء الروندة وعمر شهيد للمشاركة في الحفل الافتتاحي، الذي سيتم فيه تكريم محمد شعبان، إلا أنه بعد أيام اتصل المكرم وألح على الاقتصار على مجموعته الفنية فقط دون إدماج الأسماء المقترحة، وتم آنذاك إلغاء الملصق التوضيحي وتعويضه ببرنامج جديد مع ملصق جديد، يحمل أسماء وصور كل المشاركين الموافقين”.
وأضاف الصفريوي قائلا “خلال الندوة تم تقديم البرنامج الكامل للمهرجان ولا وجود فيه لصور وأسماء الفنانين أحمـد بيـــرو وبهـاء الرونــدة”، لتجيبــه الروندة فــي تدوينــة أخـرى قائلــة “أستــاذي كنـــت أود أن ينتهي الخلاف برد مقنع، ولكن لا حــول ولا قــوة إلا بالله، فمن أبجديــات تنظيم المهرجانات أنــه عنــدما نقتــرح برمجــة معينة وقبــل المرور لطبعها، لابد من أخذ موافقــة المعنيين ومناقشــــة شــروط المشاركة، كما لا يحق استعمال صور الغير دون إذن”.
أمينة كندي
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق