حوادث

جريمة قتل بطلها تاجر مخدرات

الضحية من ذوي السوابق وسبب الجريمة خلاف حول فتاة

عاش حي العالية بالمحمدية على وقع مواجهة بالسكاكين بين مروج مخدرات ومبحوث عنه من أجل السرقات بالعنف، بسبب فتاة، انتهت بمصرع المبحوث عنه بعد إصابته بعدة طعنات خطيرة، منتصف ليلة السبت الماضي.
وأفادت مصادر “الصباح” أن المتهم أصيب بدوره بجروح خطيرة، وفر إلى وجهة مجهولة، قبل أن تشن عناصر الشرطة القضائية حملات أمنية متواصلة، انتهت باعتقاله صباح أول أمس (الأحد) ليتم نقله إلى المستعجلات لتلقي العلاج قبل نقله إلى مقر الشرطة لتعميق البحث معه.
وأوضحت المصادر أن مروج المخدرات الملقب بـ”ولد الإنجليزي” يبلغ من العمر، 28 سنة، كان رفقة خليلته، فحل الضحية الملقب بـ”ولد الكلاي” لمشاركته تدخين المخدرات واحتساء الخمر، فتحرش بخليلة المروج وحاول استمالتها إليه، ما أثار حنق وغضب المتهم.
وواصل الضحية، وهو من ذوي السوابق في الضرب والجرح الخطيرين في استفزاز المروج والتحرش بخليلته، ليتطور الأمر إلى تلاسن وتبادل السب والشتم، قبل أن تسوء الأمور، عندما أشهر كل طرف سكينا وتعاركا عراكا شرسا.
وعجز كل من عاين الواقعة على التدخل لفض النزاع بسبب حدة العراك، سيما أن طرفيه تعرضا لجروح خطيرة، قبل أن يتمكن المروج من حسم المعركة لصالحه بتوجيه طعنات قاتلة، أسقطت الضحية على الأرض، ويختفي عن الأنظار.
وتم إشعار الشرطة بالجريمة، ليتم نقل الضحية في حالة حرجة على المستعجلات، إلا أنه فارق الحياة، وبتعليمات من النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، تم نقل جثته إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها. واستمعت عناصر الشرطة إلى شهود عاينوا الجريمة، وشنت حملات أمنية متواصلة لاعتقال المتهم طيلة الليل دون جدوى، إلى أن توصلت بإخبارية تفيد أنه يوجد بأحد أحياء المحمدية يعاني جروحا، أصيب بها في العراك، لتتم محاصرته واعتقاله، صباح أول أمس (الأحد).
وأمرت النيابة بوضع المتهم تحت تدابير الحراسة من أجل تعميق البحث معه، ومن المرجح أن يحال اليوم (الثلاثاء) على الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، بجناية الضرب والجرح المفضيين إلى الموت، وترويج المخدرات.
م . ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق