حوادث

مختصرات

تخريب حافلة والاعتداء على مراقبها

وضع مراقب حافلة للنقل الحضري بالجديدة، مساء الاثنين الماضي، تحت المراقبة الطبية، بإحدى المصحات الخاصة، عقب تعرضه لاعتداء شنيع من قبل ثلاثة جانحين.
وأكدت مصادر طبية، أن الضحية المراقب في إحدى حافلات النقل الحضري الرابطة بين الجديدة ومولاي عبد الله، تعرض لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض، ونقل إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس وتلقى العلاج وحصل على شهادة طبية تثبت مدة العجز في 25 يوما قابلة للتجديد، قبل نقله إلى مصحة خاصة لخطورة إصابته.
وفي تفاصيل النازلة، كشفت مصادر أمنية تابعة للأمن الإقليمي بالجديدة، أن ثلاثة جانحين استقلوا الحافلة المتوجهة نحو مولاي عبد الله ورفضوا أداء واجب سفرهم، ولما صعد المراقب قرب حي السعادة، تبين له أنهم لا يتوفرون على تذكرة، فخيرهم بين أداء واجب التنقل أو مغادرة الحافلة. ولم يعجبهم اقتراح المراقب، فاستل واحد منهم سكينا ووجه ضربة إلى ساق المراقب، وواصل الآخران الاعتداء عليه بالضرب والرفس، قبل أن يغادروا الحافلة ويشرعوا في رشقها بالحجارة، مخلفين وراءهم خسارة مادية فادحة.
أ . ذ (الجديدة)

احتراق سيارتين بالحسيمة

اندلع في ساعة مبكرة، من صباح أول أمس (الأربعاء) حريق في سيارتين، الأولى من نوع “مرسيديس” الحجم فيما الثانية من نوع ” فورد فوكوس “، كانتا مركونتين قرب باب ملعب دار الشباب بشارع موسى بن نصير بحي المنزه بالحسيمة.
وقالت مصادر مطلعة، إن الحريق أدى إلى تفحم السيارة الثانية فيما الأولى جزء منها. واستنفر الحريق السلطات الأمنية ورجال الوقاية المدنية الذين هرعوا إلى المكان وعملوا بوسائلهم على إطفاء الحريق، قبل أن يمتد إلى سيارات أخرى كانت مركونة بجانب السيارتين سالفتي الذكر. ولم تعرف إلى حدود صباح اليوم ذاته أسباب هذا الحادث وحيثياته، وما إذا كان الأخير عملا مدبرا أونتيجة عطب ما، في انتظار ماستسفر عنه التحقيقات، التي باشرتها السلطات المختصة. وغمرت المياه التي استعملت في إطفاء الحريق الذي أثار ذعرا في صفوف المواطنين، خاصة التلاميذ الذين كانوا في طريقهم نحو المؤسسات التعليمية (غمرت) الشارع سالف الذكر، كما امتدت رائحة الحريق إلى شارع طارق بن زياد.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

محاكمة “لص الشقق” بفاس

أعادت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، زوال الثلاثاء الماضي، استدعاء مالكي منازل تعرضت إلى السرقة بالكسر وباستعمال مفاتيح مزورة من طرف “لص الشقق”، للاستماع إلى شهاداتهم ومواجهتهم بالمتهم المعتقل بسجن بوركايز منذ أسابيع أعقبت اعتقاله من قبل الشرطة القضائية بولاية أمن المدينة.
وشرعت هيأة الحكم في مناقشة الملف في ثاني جلسة منذ تعيينه قبل ثلاثة أسابيع، والاستماع للمتهم المتابع لأجل “السرقة الموصوفة بالتعدد والليل والكسر واستعمال مفاتيح مزورة”. وواجهته باعترافاته التمهيدية بكل العمليات التي نفذها وشريكه، لكنه تراجع عنها وتشبث بالإنكار، ما اضطرها لاستدعاء مصرحي المحضر.
ونفى استيلاءه وشريكه على جهاز تلفاز من شقة اقتحماها باستعمال مفاتيح مزورة، أو سرقتهما أثاثا من ثانية، بل أنكر سرقتهما سجادا وزربية من شقة ثانية، قبل مباغتتهما من قبل مواطنين وتعقبهما من طرف عناصر أمنية واعتقال زميله، فيما تمكن المتهم من الفرار، نافيا أن يكون المعني بذلك.
حميد الأبيض (فاس)

الحبس لمعتد على والدته بالجديدة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالجديدة، الثلاثاء الماضي، متهما بالاعتداء على والدته بثمانية أشهر حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال بأمر من وكيل الملك، من أجل العنف في حق الأصول.
وجاء إيقافه إثر شكاية تقدمت بها والدته الضحية مرافقة بشهادة طبية تثبت مدة العجز في 24 يوما، وإثر هذه الشكاية تمكنت عناصر الشرطة من إيقافه. وعلمت “الصباح “أن الشاب المعتدي على والدته يبلغ من العمر 21 سنة، وأرجعت سبب تعرضها للضرب والاعتداء، من قبل ابنها إلى عدم رضوخها لطلباته المتتالية بتسليمه نقودا وتمادى في اعتدائه على عائلته وعلى جدته بدورها، بعدما اتهمها بأنها من تحرض والدته ضده.
وأضافت المصادر أن الأم الضحية تقدمت بشكايتها وقررت تقديمها للعدالة، بعدما سبق له، خلال الشهر الماضي، أن قام بفعل جرمي مماثل واعتدى عليها.
وخلال أطوار المحاكمة اعترف المتهم باعتدائه على أمه، مؤكدا أنه قام بتعنيفها ورميها على الأرض رفقة جدته بعدما لم ترضخ لطلبه بسبب رفضها منحه نصيبه من الإرث.
أحمد سكاب (الجديدة)

البحث عن لصين بسلوان

استنفرت السلطات الأمنية بسلوان بإقليم الناظور عناصرها للبحث عن شخصين، قالت مصادر إن أحدهما اعتدى على امرأة بالمدينة ذاتها وسطا على بعض أغراضها. وأكدت المصادر نفسها أن المرأة تعرضت، الاثنين الماضي، لسرقة حقيبتها اليدوية وسط بلدة سلوان، وتحديدا بحي “الوفاق”، من قبل رجل في عقده الرابع، مضيفة أن المشتبه فيه كان رفقة شخص على متن دراجة نارية، قبل أن يعترضا سبيل الضحية فقام المتهم بخطف حقيبتها التي كانت تحتوي على هاتف محمول ومبلغ مالي لينطلقا بدراجتهما إلى وجهة مجهولة.
وأشارت المصادر إلى أن الضحية ورغم محاولتها ثني المتهم عن فعله الإجرامي، إلا أنه تمكن من خطف الحقيبة، تاركا الضحية تصيح لعل مواطنين يتدخلون لتعقب الشخصين. وخلف الحادث الذي استنكره العديد من سكان المدينة الذين لم يألفوا مثل هذه الحوادث، ذعرا وسط قاطني الحي المذكور، إذ طالبوا مصالح الأمن بتكثيف دورياتها وأبحاثها للوصول إلى الجانيين، خاصة أن هذه الظاهرة أصبحت حديث الساعة لدى المواطنين كونها كانت تقتصر فقط على المدن الكبيرة.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اعتقال معتد على دركي بالجديدة

علمت “الصباح” من مصادرها، أن عناصر الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي للجديدة، أحالت أخيرا، على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، في حالة اعتقال جانحا في عقده الثالث متهما بالاعتداء رفقة شريكه الموجود في حالة فرار على دركي يعمل بالمركز الترابي لسيدي بوزيد التابع لسرية الجديدة.
وجاء إيقاف الجانح، إثر شكاية تقدم بها الدركي الضحية للمصالح الأمنية أفاد فيها تعرضه للاعتداء والضرب والتهديد بواسطة السلاح الأبيض، من قبل الموقوف وشريكه، بعدما قاما بتخريب سيارته الخاصة، حينما كان موجودا بالجديدة. وأضافت المصادر ذاتها، أن الجانحين حاولا سرقة الدركي بعدما قاما بتهديده بواسطة السلاح الأبيض وتعنيفه، قبل أن يغادرا مسرح الجريمة على متن دراجة نارية كان يمتطيانها. وزادت المصادر أنه، اعتمادا على الأوصاف التي قدمها الدركي لعناصر الشرطة القضائية، وبعد الاستعانة ببعض المخبرين، تمكن المحققون من تحديد هوية المشتبه فيهما، ومكان سكناهما فأوقفوا الفاعل الرئيسي رغم محاولاته الفرار.
وأحيل الموقوف على الوكيل العام، الذي أمر بإيداعه السجن المحلي وإحالته على غرفة الجنايات الابتدائية، بعد متابعته في حالة اعتقال، بجناية محاولة السرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض بواسطة ناقلة ذات محرك والضرب والجرح، فيما صدرت مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق شريكه، الذي مازال في حالة فرار.
أحمد سكاب (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض