الرياضة

بركان يوقف زحف الوداد

فاز عليه بـ «دونور» في مباراة شهدت احتجاجا على التحكيم

أوقف نهضة بركان المسيرة التصاعدية للوداد، هذا الموسم، وفاز عليه بالميدان أول أمس (الأحد)، بهدف لصفر، لحساب مؤجل الجولة الخامسة، ليتقاسم معه المركز الثاني بعشر نقاط، ويلحق به أول هزيمة في الموسم. وشهدت المباراة احتجاجا على تحكيم داكي الرداد من الجانبين، وكادت في الكثير من لحظاتها أن تخرج عن السيطرة.
وسنحت للوداد أول فرصة خطيرة في المباراة التي تابعها 30 ألف متفرج، من ضربة رأس لأيوب الكعبي في الدقيقة 11، لكن زهير العروبي حارس نهضة بركان تصدى لها، وتألق مرة أخرى في الدقيقة 23 ليحول ضربة حرة من أمين تيغزوي إلى ركنية.
ومنح المدافع يوسوفو دايو من بوركينا فاسو هدف التقدم والفوز للضيوفـ في الدقيقة 42، إثر ضربة ركنية نفذها عمر النمساوي.
وبحث الوداد عن إدراك التعادل، لكن المهاجم زهير المترجي أهدر فرصة ثمينة، بعد تمريرة من بديع أووك، عندما سدد بعيدا عن المرمى.
وأكمل نهضة بركان المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد لاعب الوسط بكر الهلالي في الدقيقة 69، لحصوله على الإنذار الثاني، وتوقفت المباراة لبضع دقائق، بعد أن دخل اللاعب في مناوشات مع جماهير الوداد.
ورغم النقص العددي كاد يوسوفو دايو أن يضيف الهدف الثاني، بعد مجهود فردي في الدقيقة 86، حينما راوغ أكثر من لاعب، وانفرد بالمرمى، لكن تسديدته كانت ضعيفة أبعدها الحارس التكناوتي.
وحصل يحيى جبران، لاعب الوداد، على بطاقة حمراء أيضا، في الدقيقة 87، بعد جمعه إنذارين، وينتظر أن يتعرض للعقوبة، بعد بصقه أمام الحكم، قبل مغادرته أرضية الميدان.
وسنحت فرصة خطيرة للوداد، في الوقت المحتسب بدل الضائع، عن طريق ضربة رأس لغابرييل أوكيشوكو، أبعدها العروبي.
إعداد: نور الدين الكرف وتصوير (أحمد جرفي)

تصريحات
زوران: الحكم دون المستوى
انتقد الصربي زوران مانولوفيتش مدرب الوداد، أداء الحكم داكي الرداد، خلال المواجهة التي جمعت فريقه بنهضة بركان، لحساب مؤجل الجولة الخامسة من البطولة.
و أوضح زوران خلال الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة “مباراة كبيرة بين فريقين كبيرين، كان يجب أن يقودها حكم في المستوى، نعرف أن هناك حكاما مغاربة من المستوى العالي، وحكم اليوم لم يكن في المستوى”.
و تابع “الحكم أثار انتباه الجميع في مباراة اليوم، ومنحني بطاقة صفراء، لم أعرف سببها، كانت هناك لمسة يد واضحة، لكن الحكم أمر باستمرار اللعب، ليعلن عن ركنية لنهضة بركان، وهي التي جاء منها الهدف”.
وأوضح “لعبنا مباراة جيدة، وخلقنا مجموعة من الفرص، نهضة بركان صنع فرصة واحدة، ورجل المباراة هو الحارس زهير العروبي الذي قام بمجموعة من التصديات الصحيحة”.

السكتيوي: ليس سهلا هزم الوداد
قال طارق السكتيوي، مدرب نهضة بركان، إنه ليس سهلا أن تمارس الضغط على الوداد بملعبه، وأمام جمهوره الرائع.
وأكد السكتيوي أن المباراة لم تكن سهلة، مبرزا “المواجهة كانت صعبة أمام الوداد، خاصة في “دونور”، وأمام جمهوره الرائع، و أنا سعيد جدا بهذا الفوز”.
و أضاف مدرب نهضة بركان “قمنا بمباراة جيدة، رغم الصعوبات. حاولنا الضغط على الوداد، ونعرف أنه ليس من السهل الضغط على هذا الفريق في ملعبه، لكننا تمكنا من تسجيل هدف في توقيت جيد، وطرد الهلالي صعب من مأموريتنا في الدفاع و الهجوم، ورغم النقص العددي كنا قادرين على تسجيل الهدف الثاني. أشكر العروبي على المباراة الكبيرة، شأنه شأن باقي اللاعبين”.
وختم السكتيوي “لحد الآن، لا أعرف ماذا حدث مع بكر الهلالي، و ما شاهدته هو الطرد الذي تعرض له، وكذا مغادرته لأرضية الملعب، لتلقي العلاج، قبل أن أتفاجأ بطرده، ولا يمكنني الحديث عن واقعة لم أتابعها”.

لقطات
الحداد
لم يتمكن إسماعيل الحداد من المشاركة في المباراة بسبب الإصابة، وتابعها من المنصة الشرفية إلى جانب زميله أيمن الحسوني.

العروبي
استقبل جزء من جمهور المنصة المغطاة، زهير العروبي، الحارس السابق للوداد والحالي لبركان بصافرات الاستهجان، في منظر رفضه بعض الوداديين، الذين طالبوا الجمهور بالتوقف عن هذا السلوك.

تواصل
مازال الإعلاميون يعانون بسبب لجنة التواصل داخل المنصة، إذ يستمر غياب التوصل بالتشكيلتين الرسميتين، لتسهيل مأموريتهم.

منخرطون
غادر منخرطون المنصة الرسمية قبل نهاية المباراة، وتوجهوا صوب الفندق الذي احتضن الجمع العام، ليلتحقوا بزملائهم الذين تابعوا المواجهة ببهو هذا الفضاء السياحي، إلى جانب بعض أعضاء المكتب المسير.

جمهور
تابع حوالي 50 من أنصار نهضة بركان المباراة، من مدرجات «المكانة»، تحت حراسة أمنية مشددة، وخلقوا أجواء جميلة بالمدرجات، على امتداد دقائق المباراة.

الصحابي
استمر غياب فؤاد الصحابي، المدرب المساعد للوداد، عن كرسي الاحتياط، في مشهد أثار الكثير من التساؤلات، ويبدو أن هزيمة أول أمس من شأنها أن تعيد العديد من الأمور إلى نصابها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض