حوادث

اعتقال عصابة المقنعين

أحالت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالصخيرات الشاطئ، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أخيرا، أربعة أفراد يشكلون عصابة إجرامية خطيرة، إذ كانوا ملثمين ويحملون غازات مسيلة للدموع، لاستهداف مرتادي شاطئ وادي إيكم بالمنطقة، ومنازل بالمنطقة.
وأفادت مصادر “الصباح” أن عناصر الدرك الملكي، أفشلت محاولة المتورطين في الاعتداء على العشاق الذين يقصدون ضفاف الوادي وشاطئ الصخيرات، وأثناء نقلهم إلى مقر المركز الترابي للدرك الملكي، تبين أن مصالح درك عين عودة وتامسنا وتمارة، تبحث عنهم في قضايا ترتبط بتكوين عصابة إجرامية والسرقة باستعمال مفاتيح مزورة والسرقات بالكسر، إذ أظهر البحث التمهيدي، أن المتهمين كانوا يتوفرون على مفاتيح مزورة يستطيعون بواسطتها فتح جميع السيارات والمنازل، ما مكنهم من الاستيلاء على أغراض ثمينة خصوصا من داخل العربات المتوقفة.
واستنادا إلى المصادر ذاتها كان الموقوفون يغيرون لوحات ترقيم السيارات المستعملة لحظة تنفيذ الجرائم، وخصوصا المسجلة في ملكية وكالات كراء السيارات، إذ يزيلون الرقم الحقيقي لترقيم السيارة ويضعون بدله ترقيما آخر، حتى لا يثيروا الانتباه. ومن ضمن السرقات التي استهدفها الموقوفون سيارة تاجر كبير بالمنطقة استولوا على كميات مهمة من الهواتف المحمولة وبطاريات الشحن منها، وأثناء مداهمة ضباط التحقيق لمنازل الموقوفين، حجزوا مبالغ مالية وهواتف مسروقة وبطاريات وأقنعة ومفاتيح سيارات مزورة، ووضعت المحجوزات رهن تصرف النيابة العامة.
وتقاطر الضحايا من مناطق مختلفة على مركز التحقيق للاستماع إلى أقوالهم، وتبين أن الملثمين، استهدفوا منازل بمناطق مختلفة، كما انتقلت مراكز دركية بعين عودة وتامسنا وتمارة إلى الصخيرات للاستماع إلى المتورطين، بعدما كانوا موضوع شكايات من قبل ضحايا بهذه المدن، واعترفوا بجميع تفاصيل الجرائم التي اقترفوها بمجموعة من الدوائر الحضرية والقروية. وحسب ما حصلت عليه “الصباح” من إيفادات في الموضوع، يوجد ضحايا رفضوا تسجيل شكايات أمام مصالح الدرك الملكي خوفا من انتشار الفضيحة وسط أسرهم، ضمنهم امرأة استولى الملثمون على مجوهراتها.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق