fbpx
مجتمع

انطلاق البرنامج الوطني للتعليم الأولي ببني ملال

أطلقت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة البرنامج الوطني للموسم الدراسي الجاري، لتعميم وتطوير التعليم الأولي، الذي يعتبر دعامة أساسية في إصلاح المنظومة التربوية، لما يخوله للأطفال من اكتساب مهارات وملكات نفسية ومعرفية، تمكنهم من الولوج السلس للدراسة، والنجاح في مسارهم التعليمي، وبالتالي التقليص من التكرار والهدر المدرسي.
وتفعل الأكاديمية الإستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم الأولي، وأجرأة للرؤية الإستراتيجية للإصلاح 2030-2015 سيما المشروع الحادي عشر المتمثل “في الارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه”، عملت الأكاديمية على تنفيذ مخطط جهوي متعدد المداخل لتطوير وتعميم التعليم الأولي.يرتكز هذا المخطط الجهوي على تفعيل الإطار المنهاجي وتوحيد المقاربات التربوية المعتمدة في التدريس والتأطير لتكوين شخصية المتعلم (ة) بأبعادها العقلية والمعرفية، والحس-حركية والعاطفية. بالإضافة إلى تكوين المربيات والمربين في الإطار المنهاجي، وتأهيل التعليم الأولي القائم وإحداث بنيات استقبال جديدة وحديثة مجهزة بالتجهيزات الضرورية والمناسبة.
ونتج عن تنفيذ هذا المخطط تسجيل تطور ملحوظ في هذا المجال، إذ ناهز عدد التلاميذ المدمجين بالتعليم العمومي 19069 بزيادة 58,74%، خلال الموسم الدراسي 2019-2018، وتمت برمجة إحداث 546 حجرة دراسية في إطار ميزانية 2019.
وأكد مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، أن مؤشرات الإنجاز مشجعة بالأكاديمية الجهوية التي اتخذت تدابير جديدة، ساهمت في استفادة متعلمات ومتعلمي التعليم الأولي من المحافظ ولوازمها.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى