fbpx
اذاعة وتلفزيون

“إم بي سي 5” تخيب الآمال

«ساعة سعيدة» يثير سخرية مشاهدين وصراخ الجريني أظهر مشكلا تقنيا

لم يحظ أول برنامج بث على قناة “إم بي سي 5” الفضائية، الموجهة لسكان المغرب العربي، بإعجاب بعض المشاهدين، والذين سارعوا إلى تدوين ملاحظاتهم وانتقاداتهم على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه أن يتابعوا برنامجا في مستوى انتظاراتهم، سيما أن القناة الجديدة تراهن عليه لتحقيق الانتشار ولجذب أكبر عدد من المشاهدين، فوجئوا بالمغني عبد الفتاح الجريني، والمغنية جميلة البدوي، يقدمان البرنامج الذي يحمل اسم “ساعة سعيدة” بطريقة خيبت آمالهم.
وتساءل الكثير من النشطاء عن طبيعة البرنامج، وهل الأمر يتعلق ببرنامج للمسابقات لأنه منح جائزة قيمتها 5 آلاف درهم، لكل متصل قال “إم بي سي 5″، أم ببرنامج “تولك شو” أو سهرة غنائية ، لأن مقدمي البرنامج استقبلا ضيفين في البلاطو، وهما المغنية جنات والمغني زياد برجي؟
وفوجئ مشاهدو البرنامج الذي بثت حلقته الأولى مساء الأحد الماضي، بصراخ الجريني المبالغ فيه، والذي أظهر أن هناك مشكلا  تقنيا في الصوت، لا يسجل في مجموعة قنوات “إم بي سي”، ولم يزد من حماس البرنامج، كما كان الجريني يتصور.
ولم تسلم جميلة البدوي، من انتقادات النشطاء الذين اعتبروا أنها كانت دون مستوى انتظاراتهم، وأن دخولها عالم تقديم البرامج خطوة “غير موفقة” في مسيرتها، يفضل أن تتراجع عنها.
 ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد جرت “ألو ربحتي 5 آلاف درهم” التي كان يرددها مقدما “سنة سعيدة”  عند تلقي كل اتصال، على مسؤولي البرنامج، انتقادات لاذعة، إذ كتب أحدهم “للي عيط يربح الفلوس… كيضحكو على المشاهدين… كاينين كفاءات فالتنشيط كانت على الأقل غادي تعطي البرنامج شوية ديال الطعم”.
ومن بين التعاليق التي كتبها بعض النشطاء “برنامج دون المستوى نتوما مغنين ركزوا على غنائكم وخليو عليكم التنشيط فالتقار هناك ارتباك وتوتر وعدم انسجام، هذا يدل على عدم تهييء وتحضير البرنامج بالشكل اللائق”، فيما كتب آخر “يا ريث إدارة البرنامج تجيب مقدمين أكفاء أصحاب الخبرة والتجربة فكل من هب ودب بريد أن يصبح مقدما”.
إلى ذلك، انطلق السبت الماضي البث المباشر للقناة الفضائية الجديدة. وابتدأ بث القناة بالحلقة الأولى من الموسم الخامس من برنامج “ذي فويس”، والذي يشهد الكثير من المفاجآت بداية من وجود راغب علامة وأحلام وسميرة سعيد ومحمد حماقي، والتعديلات في الشكل والمضمون، ووجود مشاركات واسعة للمواهب من 17 جنسية عربية، بأصوات معبرة، ولحظات إنسانية مؤثرة.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى