fbpx
الرياضة

السكتيوي يختبر مساعديه قبل الحسم

المدرب الجديد لنهضة بركان قال إن المشروع يناسبه
أكد حكيم بن عبد الله، رئيس نهضة بركان ل”الصباح “، أن المدرب الجديد طارق السكتيوي طلب التريث، قبل الحسم في الطاقم التقني.
وأشار بن عبد الله إلى أن السكتيوي، وخلال الاجتماع الذي عقده رفقة إدارة الفريق في السعيدية، أصر على  إجراء بعض الحصص التدريبية رفقة المجموعة السابقة، قبل الحسم في بقاء الطاقم المساعد، أو رحيله.
وبدأ المدرب الجديد مهامه أمس (الجمعة)، استعدادا للمباراة المقبلة أمام أشانتي غولد الغاني.
ولعب السكتيوي لمجموعة من الأندية الوطنية والأوربية بداية من المغرب الفاسي وأوكسير الفرنسي، وشارك معه في 22 مباراة، وماريتيمو البرتغالي ونيوشاتل السويسري، وفيليم 2 وألكمار وفالفيكال بهولندا وبورتو البرتغالي وعجمان الإماراتي.
وانطلقت مسيرته المهنية مدربا للمغرب الفاسي ليحقق معه كأس العرش، ثم درب المغرب التطوان.
وأكد طارق السكتيوي، ل”الصباح”، أنه سعيد بالثقة التي وضعها في شخصه مسؤولو بركان، وقال “سأؤجل الحديث عن المشروع والبرامج والأهداف لمرحلة مقبلة “.
وأفاد السكتيوي أنه ظل يبحث عن العرض الذي يوافق طموحاته، رغم العروض الكثيرة التي توصل بها منذ انفصاله عن المغرب التطواني، وتابع” الأمر الذي شجعني للتوقيع مع الفريق، جدية مسؤوليه، وخارطة الطريق التي رسموها للسير نحو الأمام. نهضة بركان فريق مرجعي ومحترف، وأعتقد أن ظروف العمل ستكون مناسبة لاختبار تجربتي في المجال، وأتمنى التوفيق للجميع”.
وختم السكتيوي أنه سيبدأ مرحلة جديدة من مسيرته التدريبية، ويتطلع لوضع خبرته رهن إشارة الفريق”بتضافر الجهود، وفي ظل الظروف المتوفرة، أكيد أننا سننجز عملا إيجابيا يرضي الجمهور ويحافظ للفريق على مكانته بين الأندية والوطنية والقارية”.
محمد تلاغي (بركان) ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى