fbpx
حوادث

إحباط محاولة سطو على وكالة تحويل أموال بالبيضاء

المشتبه فيه خطط مسبقا للعملية وحملة تمشيطية قادت إلى إيقافه قبل التنفيذ

نجحت عاصر الشرطة القضائية التابعة لأمن الحي الحسني بالبيضاء، الخميس الماضي في إحباط محاولة سطو على وكالة لتحويل الأموال توجد في شارع أم الربيع بحي الألفة، إذ مكنت حملة استباقية من إيقاف المتهم وبحوزته سلاح أبيض ينتظر موعد إغلاق الوكالة لمباغتة المستخدمة وتنفيذ عملية السطو.
وحسب إفادة مصادر متطابقة فإن عناصر الأمن أثار انتباهها، حوالي الساعة الثانية بعد الظهر، وجود شاب في مكان يقابل الوكالة، فأثار شكوكهم، ليرصدوه من بعيد، وبعد ذلك توجه عنصران من الشرطة نحوه، وما إن رآهما يسيران في اتجاهه حتى حاول اصطناع أنه نائم، إذ استلقى في حديقة جانبية لإحدى الفيلات وتمدد، فباغته عنصرا الأمن ليوقظاه واستفسراه عن سبب وجوده بالمكان.
وأفادت المصادر ذاتها أن المشتبه فيه حاول إيهام عناصر الشرطة بادعاء أن العياء والصوم دفعاه إلى الاستراحة في هذه الحديقة وأخذ قسط من النوم، إلا أن تفتيشه أفضى إلى العثور على سكين كبيرة الحجم كان يلفها في قميص ويضعها في جانبه.
وأوردت المصادر نفسها أن المتهم لم يجد سببا مقنعا لتبرير حيازته سكينا كبيرة الحجم، وجلوسه في المكان، سيما أنه يقطن بحي باشكو البعيد بحوالي أربعة كيلومترات.
ولم تمر إلا ثوان قليلة حتى ظهرت امرأة، أشارت إلى أنها المكلفة بوكالة تحويل الأموال المقابلة، وأنها رأت المعني بالأمر عندما حلت صباحا بها، كما أنه الشخص نفسه الذي تقدم نحوها  قبل يوم ومدها برقم مغلوط وطلب منها أن تبحث عن حوالة بعثت إليه من قريب، فردته لأن الرقم لا يطابق أرقام العمليات التي تنجزها، وشكت في أنه كان يخطط لمكروه، مؤكدة أن الوكالة سبق لها أن تعرضت لعميلة سطو باستعمال السلاح الأبيض نفذها شخص واحد.وتمت محاصرة المشتبه فيه بأسئلة المحققين وشكوك المكلفة بالوكالة، كما أنها صرحت أن كاميرا الوكالة سجلته تلقائيا وأنه يمكن العودة إليها من أجل التأكد من صحة أقوالها.
وأمام هذه المعطيات لم يحد المشتبه فيه بدا من الاعتراف بأنه كان يستعد لتنفيذ عملية السطو، وأنه زار فعلا الوكالة في اليوم السابق وتأكد من أن المستخدمة توجد في غالب الأحيان وحيدة كما تعرف على المكان جيدا للعودة إليه.
وأضاف أنه حل في صباح يوم التنفيذ وهو يحمل سلاحا أبيض، وراقب المكان جيدا إلا أنه لاحظ أنه يعج بالمارة فخشي أن يفتضح أمره، ليقرر الانتظار إلى موعد الإغلاق، قبل أن تباغته دورية الشرطة القضائية.ووضع المتهم رهن الحراسة النظرية فيما حل مدير الوكالة الذي أثنى على عناصر الأمن لتدخلها الاستباقي مشيرا إلى أنه كان ضحية عملية سطو سابقة.

 المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى