fbpx
الرياضة

الهولنديون يضغطون على إحتارن

اعتبروا أن الجنسية تلعب دورا كبيرا في رفع قيمة اللاعب التسويقية
يواصل الهولنديون الضغط على الموهبة المغربية محمد أمين إحتارين، لاعب إندهوفن، من أجل دفعه إلى اللعب للمنتخب الهولندي، بدل اختيار تمثيل المغرب.
ويواجه إحتارن ضغوطات كبيرة من قبل الاتحاد الهولندي والصحافة المحلية منذ دعوته للالتحاق بالمنتخب الوطني من قبل وحيد خاليلوزيتش قبل 15 يوما.
ويلعب الهولنديون بورقة حكيم زياش، نجم أجاكس الهولندي، للضغط على إحتارن، صاحب 17 سنة، مدعين أنه فشل في الالتحاق بناد أوربي في مستوى تطلعاته، بعد تمثيله المغرب بدل هولندا.
ووفق إفادة تقارير هولندية، فإن اللاعب ملزم باختيار المنتخب الهولندي إذا رغب في الاحتراف في أعلى مستوى، مؤكدة أن معظم الأندية الأوربية تجاهلت زياش في الميركاتو الصيفي، رغم أنه قدم موسما ناجحا مع أجاكس في الدوري وعصبة الأبطال، في الوقت الذي تمكن فيه زميلاه دي يونغ ودي ليخت من الانضمام إلى برشلونة الإسباني وجوفنتوس الإيطالي.
ورغم المطالبة بعدم الضغط أكثر على إيحتارن سواء من قبل مدربين، أو دوليين، بالنظر إلى حداثة سنه، إلا أن الصحافة الهولندية تواصل تشديد الخناق عليه، بعدما رفض الالتحاق بالمنتخب الهولندي للشباب لمواجهة قبرص ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أوربا.
وحسب الهولنديين، فإن الجنسية تلعب دورا كبيرا في حمل قميص ناد أوربي كبير، كما ترفع قيمة اللاعب الترويجية والتسويقية.
وبات إيحتارن محط أنظار الاتحاد الهولندي ومدرب المنتخب الهولندي رونالد كومن، منذ أن تلقى دعوة رسمية للالتحاق بالأسود، عقب تعيين البوسني وحيد خاليلوزيتش مدربا للمنتخب الوطني، خلفا للفرنسي هيرفي رونار.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى