fbpx
حوادث

محاكمة شبكة للنصب ضمنها أستاذ ومقاول

أجلت الغرفة الجنحية التلبسية باستئنافية الجديدة أخيرا، النظر في الملف المتابع فيه في حالة اعتقال أستاذ ومقاول، بعد متابعتهما من قبل وكيل الملك، بتهمة النصب، لجلسة 12 شتنبر الجاري لإعداد الدفاع واستدعاء الضحايا المشتكين.
وأدانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة المقاول بثلاث سنوات حبسا نافذا، والأستاذ بسنتين حبسا نافذا. وأحالت عناصر الشرطة القضائية المقاول والأستاذ على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، على خلفية النصب الذي تعرض له ضحايا، بعدما سلموا مبالغ مالية متفاوتة للاستفادة من بقع أرضية لأفراد الشبكة الذين أسسوا شركة وقاموا بالنصب على مجموعة من الضحايا الذين سلموهم مبالغ مالية دون تمكينهم من البقع الأرضية منذ 2015، إثرها قدموا شكايات لوكيل الملك، الذي أمر الضابطة القضائية بإجراء بحث معمق أسفر عن توقيف المقاول ثم الأستاذ. وتعود وقائع النازلة إلى اقتناء أفراد الشبكة قطعة أرضية محفظة رغم عدم اتمام البيع مع مالكيها، وقاموا بالإجراءات القانونية للحصول على التراخيص الضرورية وتجزيئها لبقع أرضية، بعدما تم الاتفاق على تفويتها للزبناء الراغبين في اقتناء بقع أرضية. وشرعت الشركة التي تضم مجموعة من الشركاء من بينهم الأستاذ والمقاول الموقوفان، ومتهم ثالث فارق الحياة، إضافة إلى متهمين اثنين صدرت في حقهما مذكرة بحث، في التوصل بمبالغ مالية مهمة بعدما أبد الضحايا رغبتهم في اقتناء بقع أرضية بالمشروع السكني، وأودعوا في حساب الشركة مبالغ مالية قاربت 500 مليون سنتيم.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى