fbpx
حوادث

أخبار

الحبس لمغتصب تلميذ بسيدي إسماعيل

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، قاصرا في السابعة عشرة من عمره، وحكمت عليه بستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ، بعد متابعته من أجل جناية هتك عرض قاصر آخر بالعنف طبقا للفصل 485 من القانون الجنائي.
وجاء إيقاف المتهم بعدما تقدمت والدة الضحية وهو تلميذ دون العاشرة، بشكاية أمام المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي إسماعيل، أفادت فيها أنها اكتشفت تعرض ابنها لهتك عرضه من قبل المتهم. وأضافت أنها لاحظت تغير حالة ابنها وتصرفاته وشكواه من ألم كلما حاول الجلوس، فانفردت به وحاصرته بأسئلة دقيقة، فباح لها بالسر.
واستمعت الضابطة القضائية للضحية رفقة والدته، فصرح أنه أثناء عودته من المدرسة، طلب منه المتهم مرافقته إلى مسجد مهجور، ولما دخلاه طلب منه الانبطاح على بطنه ونزع سرواله. ولما رفض الانصياع له، أجبره على ذلك، ومارس عليه الجنس بالعنف. ولما انتهى من فعلته، طلب منه عدم إخبار أي كان.
وأوقفت الضابطة القضائية ذاتها المتهم واستمعت له رفقة وليه، فصرح أنه لما كان عائدا إلى بيته، التقى ببعض التلاميذ، ورافق الضحية الذي طلب منه ممارسة الجنس عليه إلى المسجد. وأكد أنه لم يعنف الطفل وإنما حدث ذلك برضاه. وتراجع عن تصريحاته أمام قاضي التحقيق، ونفى أن يكون هتك عرض الطفل، مدعيا أنه اعترف أمام الضابطة القضائية بسبب خوفه من الاعتداء عليه. وتابعه قاضي التحقيق في حالة سراح.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اعتداءات على سائقي حافلات النقل بالجديدة

علمت «الصباح» أن عمليات الاعتداء بالضرب والجرج بواسطة السلاح الأبيض والسرقة عادت من جديد بمدينة الجديدة، وسط مخاوف سكان وزوار المنطقة بعد تسجيل حادثين خطيرين، استهدفا سائقين تابعين لشركة النقل الحضري بالجديدة.
وتعرضت الحافلة الأولى والتي تحمل رقم 1 وتؤمن تنقل المسافرين من ساحة أحفير إلى الحي الصناعي مرورا بالسوق الممتاز «مرجان» لعملية سرقة المدخول المالي اليومي للسائق، بعدما استقل شابان الحافلة من محطة الوقوف بشارع الشهداء قرب للازهرة، وبعد توقفها قرب محطة الطاكسيات أشهر أحدهما سكينا في وجه السائق، فيما قام مرافقه بانتزاع المدخول المالي للحافلة بالقوة، ولاذا بالفرار إلى وجهة مجهولة أمام الخوف الذي أصاب الركاب والذين عاينوا جميعا واقعة السرقة التي استهدفت السائق. وفور وقوع الحادث توجهت إلى مكان الحادث عناصر الدائرة الأمنية الرابعة التي أجرت المعاينات اللازمة واستمعت إلى شهادات بعض الركاب.
وأضافت المصادر ذاتها أنه في حدود الساعة العاشرة والنصف من ليلة السبت الماضي، تعرضت حافلة تحمل رقم 6 تؤمن تنقل المواطنين من ساحة أحفير إلى الحي الصناعي لحادث أخطر، بعدما رافقها أحد الركاب إلى نهاية الخط بالحي الصناعي وظل مختبئا داخل الحافلة قبل التوجه بها لمستودع الشركة، وبالضبط بالقرب من مقبرة دوار الغربة، ففاجأ السائق بضربة بأداة حادة على الرأس أفقدته وعيه وقام المشتبه فيه بسرقة المدخول المالي اليومي للحافلة وفر هاربا بدوره الى وجهة مجهولة.
وبعد إشعارها بواقعة الاعتداء والسرقة حلت عناصر الدائرة الأمنية السادسة التي كانت تؤمن المداومة، وبعد اجرائها للمعاينات والاستماع للضحية تم نقل السائق إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، حيث تم رتق الجروح التي أصيب بها على الرأس.
أحمد سكاب (الجديدة)

تفكيك شبكة للاتجار بالبشر بالصخيرات
فكك المركز الترابي للدرك الملكي “الغوازي” على الطريق الساحلي للصخيرات، شبكة جديدة للاتجار بالبشر وأوقفت متهما في النازلة، أحيل الاثنين الماضي على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، قصد استنطاقه في جناية الاتجار بالبشر. وأوضح مصدر مطلع أن عناصر المركز الترابي بلغ إلى علمهم أن قاربا يستعد لنقل مرشحين انطلاقا من سواحل المدينة، وهرعت دورية انتهت باعتقال متورط رئيسي فيما لاذ ثمانية مرشحين للهجرة السرية بالفرار نحو وجهة مجهولة. وحجزت عناصر التدخل قاربا به محرك وكميات مهمة من الغازوال وضعت رهن الحجز، كما أظهرت الأبحاث التي أجريت طيلة يومين البحث التمهيدي، أن المرشحين للهجرة السرية يتحدرون من القنيطرة، وكانوا يمنحون مبالغ مالية للعقل المدبر للعملية قصد الوصول إلى الجارة الشمالية للمملكة. ويأتي تفكيك الشبكة على بعد أسابيع من تفكيك شبكتين إحداهما انطق صاحبها من نواحي وادي الشراط الفاصل بين بوزنيقة والصخيرات، كما فكك المركز ذاته شبكة أخرى بالمدينة، وأحيل أفرادها على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، من أجل ترتيب الآثار القانونية والزجرية في حقهم.
ع.ل

حملات أمنية بعين عودة
باشرت مختلف المركز الترابية للدرك الملكي التابعة لسرية عين عودة، منذ نهاية الأسبوع الماضي، حملات أمنية شملت مختلف النقط السوداء بالمدينة، ضمنها أحياء الصفيح، وسقط فيها العديد من الأشخاص سواء المبحوث عنهم من قبل العدالة أو الذين ضبطوا في حالة تلبس بارتكاب جنح وجنايات.
وكشف مصدر مطلع على سير الملف أن الحملات الأمنية بوشرت تحت إشراف قائد السرية الجديد وبمعية عناصر المراكز الترابية لدرك سيدي يحيى زعير وعين عودة وتامسنا والمنزه، ووضعت هذه المراكز الأظناء رهن تدابير الحراسة النظرية بتهم مختلفة أولها السكر العلني البين والسياقة في حالة سكر والضرب والجرح وحيازة المخدرات واستهلاكها والاتجار فيها، كما سقط موقوف متزوج رفقة عشيقته بتهمة الخيانة الزوجية، فيما أحيلت شريكته بتهمة المشاركة في الخيانة. وأحيل المتابعون في القضايا الجنحية على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتمارة، قصد استنطاقهم في الاتهامات المنسوبة إليهم، فيما أحيل المتورطون في القضايا الجنائية على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط من أجل ترتيب الآثار القانونية.
ع.ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى