fbpx
حوادث

“السورسي” لمتهمين بـ”الحريك”

بتت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، الثلاثاء الماضي، في ملفين منفصلين، توبع فيهما متهمان، أحدهما من تركيا والثاني من السودان، من أجل الإقامة غير الشرعية بالمغرب، وعدم تجديد طلبات الحصول على بطاقة التسجيل في الوقت القانوني، طبقا للفصل 42 من قانون 02/03، المتعلق بدخول وإقامة الأجانب بالمملكة المغربية. وقضت الغرفة، بعد التأمل في آخر الجلسة، بإدانة كل واحد من المتهمين بشهر واحد حبسا موقوف التنفيذ، إذ ارتأت تمتيعهما بظروف التخفيف مراعاة لظروفهما الشخصية والاجتماعية والعائلية ولانعدام سوابقهما القضائية.
ويتعلق الأمر بالمتهمين (ج.ش)، من مواليد 1948 بإسطنبول التركية، و(ح.أ.ص)، من مواليد 1989 بأم درمان السودانية.
وجاءت متابعة المتهمين، استنادا إلى مصادر”الصباح”، بعدما تقدما إلى قسم الإقامة، التابع إلى الفرقة الولائية للتقنين بالمصلحة الولائية للاستعلامات العامة بمكناس، راغبين في تسوية وضعيتهما القانونية على مستوى الإقامة بالمغرب.
وأفادت المصادر ذاتها أنه بعد تفحص وثائقهما تبين أنهما تجاوزا الوقت القانوني لتجديد بطاقتي التسجيل الخاصة بهما، إلا أنهما لم يقوما بتجديدها في الوقت القانوني، بسبب جهلهما القانون المغربي المنظم لوضعية الأجانب، كل حسب الظروف التي حالت دون قيامه بالواجب في وقته المحدد، ملتمسين مساعدتهما على تسوية وضعيتهما في ما يخص الإقامة فوق التراب الوطني.

خ . م (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى