fbpx
وطنية

الأزمة المالية تعيد إلى الأذهان سيناريوهات الثمانينات

تمر المالية العمومية من أزمة لم يشهدها المغرب منذ عقدين، إذ وصل عجز الميزانية إلى 7 في المائة عند متم السنة الماضية، كما أكد ذلك بنك المغرب، في حين أن الحكومة ترى أن العجز لا يتعدى 6.2 في المائة، الذي يظل مقلقا.
ويؤكد محللون اقتصاديون أنه في حال لم تتخذ إجراءات من أجل تقليص النفقات وتحسين المداخيل، فإنه سيصعب الرجوع إلى مستوى عجز لا يتعدى 3 في المائة كما كان في السابق، بالنظر إلى تدهور عجز الميزان التجاري وميزان الأداءات، وتراجع تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى