الرياضة

رسالة رياضية: درس ولكن

قدم فوزي لقجع درسا في احترام التداول على مناصب التسيير، ونكران الذات، ومنح الفرصة للغير، بتنحيه عن رئاسة نهضة بركان، بعد كل المكتسبات التي حققها في السنوات الماضية، ولكن هناك ملاحظات:
استقالة الرئيس تخضع لضوابط أخرى، مختلفة تماما، عن تلك التي شهدها جمع نهضة بركان، الذي انطلق عاديا، ثم تحول إلى استثنائي، مباشرة بعد إعلان استقالة الرئيس فوزي لقجع، ليتم تعيين رئيس جديد، دون أن يكون ذلك مدرجا في جدول الأعمال.
فالضوابط القانونية، المحددة في النظام الأساسي النموذجي، تفرض أولا تقديم الحصيلة (التقريران المالي والأدبي وتقرير خبير المحاسبات) ومناقشتها، في جمع عام عاد، وإذا قرر الرئيس الاستقالة، يتم تشكيل لجنة لتصريف الأعمال، من مهامها التحضير لجمع عام استثنائي، لانتخاب لائحة جديدة، وليس رئيسا.
وتسهر اللجنة على تحديد موعد الجمع العام الاستثنائي، وتلقي اللوائح المرشحة، والتأكد من توفرها على الشروط القانونية، طبقا للنظام الأساسي، والنظام الداخلي، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون.
هذا هو القانون، وهذه هي الديمقراطية التي تفتح باب الترشح في وجه كل المنخرطين، أما جمع نهضة بركان، فبدا مثل سباقات التناوب، عندما يتعب العداء، أو يصل إلى النقطة المحددة، يبحث عن صديقه فقط، لكي يسلمه العصا، وانتهى الأمر.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض