حوادث

البحث عن رئيس جماعة بابن سليمان

رفض المثول أمام الشرطة للتحقيق معه في تجاوزات بجماعة بئر النصر

تسابق الفرقة الوطنية بولاية أمن لبيضاء، الزمن، من أجل اعتقال رئيس الجماعة الترابية لبئر النصر التابعة للنفوذ الترابي لاقليم ابن سليمان، والذي اختفى عن الأنظار منذ مايزيد عن شهرين، ولم يستجب للاستدعاءات المتكررة للفرقة الوطنية.
وأوردت مصادر عليمة «للصباح»، أن عناصر الفرقة الوطنية، تبحث عن رئيس الجماعة المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية، من أجل الاستماع إليه بخصوص مجموعة من الاتهامات الخطيرة، التي وجهها إليه عدد من المستشارين بمجلس الجماعة، والذين سبق أن وضعوا بشأنها شكايات لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء.
وأفادت مصادر «الصباح»، أن شكايات المستشارين الجماعيين، تضمنت ما اعتبروه عددا من الاختلالات،  التي تم رصدها في تدبير شؤون أفقر جماعة بالمغرب، والملقبة بقندهار الشاوية، وشملت الإتهامات تواطؤ الرئيس مع الملزمين والتهاون في استخلاص المداخيل الواجبة لفائدة صندوق الجماعة، وتبذير نفقات المحروقات في أمور ومصالح شخصية. حيث يقوم الرئيس حسب الشكايات بصرف مبلغ 12 مليون سنتيم سنويا للمحروقات، في حين أن آليات الجماعة كلها معطلة باستثناء سيارة المصلحة الخاصة به، وأن المواطنين هم من يتكفلون بتزويد سيارة الإسعاف بالبنزين، فيما يتكفل الآباء والأمهات بتزويد سيارات النقل المدرسي بالوقود. كما اتهم المستشارون الرئيس بصرف اعتمادات لوازم المكتب والمطبوعات دون توريدات حقيقية، حيث تلزم الجماعة المرتفقين باقتناء الأوراق من المحلات المجاورة لها لقضاء أغراضهم الإدارية، في حين يتكفل الموظفون باقتناء مستلزمات العمل داخل الجماعة.
كما تضمنت الشكايات، إنجاز صفقات ضخمة بمبالغ كبيرة دون جدوى ودون أي منفعة، مثل صفقة تهيئة السوق الأسبوعي، بمبلغ 100 مليون سنتيم، هذا بالإضافة إلى المبالغة في الأثمان وفي سندات الطلب، مثل سند الطلب المتعلق باقتناء خيمة قائدية، الذي حددت له أربع ملايين سنتيم، بينما الثمن الحقيقي لا يتعدى مليونا ونصف مليون سنتيم، وقيام الرئيس باختلاس أجور العمال العرضيين، وتعيين موظفين موسميين أشباح طيلة 2018، واستخلاص أجورهم من قباضة بوزنيقة بواسطة موظف جماعي عينه لهذا الغرض من أجل استخراج مبلغ إجمالي يتراوح ما بين 20 ألف درهم و24 ألفا لعمال وهميين، والاكتفاء بنسخ مجموعة من البطاقات الوطنية لمواطنين، وتوقيعات على أساس أنها صرفت لهم.
وزادت مصادر “الصباح”، أن مستشاري الجماعة لم يكتفوا، بسلك المساطر القضائية فقط، بعد قاموا بإعداد مسطرة ادارية موجهة الى سمير اليزيدي، عامل إقليم بن سليمان، من أجل بدء إجراءت عزل الرئيس تطبيقا لمواد القانون التنظيمي 113.14، بسبب غياب رئيس الجماعة الدائم مند مايزيدعن شهرين.
وسبق لمصطفى المعزة العامل السابق لإقليم ابن سليمان، أن بعث باستفسار إلى رئيس جماعة بئر النصر، من أجل مده بتقرير حول ثاني فرار له، بعد ارتكابه حادثة سير ثانية ليلا على متن سيارة الجماعة وهو في حالة سكر، بعد الحادثة الاولى التي ارتكبها بتمارة وفر من مكان الحادث، حيث حكم عليه بالسجن غير النافذ. كما سبق أن تم اعتقاله من قبل عناصر الشرطة القضائية بابن سليمان بموجب مذكرة بحث وطنية صادرة عن أمن تمارة، تتعلق بإصدار شيك بدون رصيد.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض