fbpx
الرياضة

لقجع يؤكد الطلاق مع “اتصالات المغرب”

رئيس الجامعة يتكتم عن المفاوضات مع البديل و»أورونج» و»إينوي» أبرز المرشحين

أكد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن الإعلان عن المحتضن الرسمي للبطولة الوطنية، والمقرر أن يحمل اسمها، سيكون قريبا.
وعلمت «الصباح» أن لقجع رفض الإفصاح عن الشركة التي تعوض «اتصالات المغرب»، التي دعمت جامعة الكرة في السنوات الماضية، وحملت اسمها منذ حوالي خمس سنوات، بعد أن أعلنت أخيرا عن رغبتها في دعم كرة القدم الوطنية، وفسح المجال أمام دعم رياضات أخرى، لتحقيق إشعاع رياضي.
وتوجد شركتا الاتصال «أورونج» و»إينوي»، على رأس قائمة الشركات المرشحة لتعويض «اتصالات المغرب»، إذ دخلت جامعة الكرة في مفاوضات معهما، إلى جانب مجموعة من الشركات الأخرى، التي تعنى بالجانب المعلوماتي والإلكتروني، إضافة إلى شركات خاصة بالمشروبات الغازية.
ويرغب لقجع في حسم المحتضن الرسمي للبطولة الوطنية، قبل نهاية غشت الجاري، إذ يتعين على العصبة الاحترافية والأندية الوطنية، إعداد الترتيبات وتحضير التجهيزات اللوجستيكية، قبل انطلاق المنافسات، سيما أنها مرتبطة الموسم المقبل، في الوقت الذي لا يطرح هذا المشكل في منافسات كأس العرش.
ولن تحمل البطولة الوطنية اسم «اتصالات المغرب» اعتبارا من انطلاقة الموسم الرياضي المقبل، الشيء الذي يتعين على الجامعة إعلان المستشهر الجديد في حفل توقيع بالمناسبة، والكشف عن تفاصيل العقد الموقع بينهما.
ودخلت جامعة الكرة في مفاوضات مع عدد من الشركات الكبرى بالمغرب، بعد إعلان «اتصالات المغرب» عدم تجديد العقد الذي يربطها بها، إذ حاولت البحث عن عروض أكثر جاذبية من الناحية المالية، سيما أن الأندية بجميع فئاتها، تسعى إلى رفع المنح التي تتوصل بها من الجامعة.
ويسعى لقجع إلى أن يكون العرض الجديد أفضل مما كان عليه الأمر في العقد السابق، وأن يساهم في رفع الدعم المقدم من قبل المستشهرين، وتقليص الدعم العمومي، الذي بات يشكل عبئا على الجامعات الرياضية، بسبب إخضاعها للافتحاص والمساءلة.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى