fbpx
اذاعة وتلفزيون

انطلاق “جوهرة” بالجديدة

بلال ومرقدي والستاتي وتسكت والداودي نجوم الدورة

يقص مهرجان “جوهرة” الدولي للموسيقى اليوم (الجمعة) شريط دورته التاسعة التي تمتد على مدى ثلاثة أيام بمشاركة وازنة لفنانين لهم صيت داخل المغرب وخارجه.
ويشارك في هذه النسخة الشاب بلال الذي يعود بعد غياب لدورتين ويوري مرقدي وزكرياء الغافولي وابتسام تسكت وعبد العزيز الستاتي وزينة الداودية والشاب عمرو وسعيدة شرف وحميد المرضي وعبدالله الداودي ومستر كرايزي وعصام كمال والداودي الصغير وسعيد ولد الحوات وخالد البوعزاوي وعادل الميلودي.
وفي وقت اعتقد كثيرون أن قطار جوهرة الذي يعد ثاني مهرجان من حيث جذب المتتبعين بعد موازين سيتوقف عند محطته الثامنة لصعوبات مالية اعترضت طريقه وهو يكمل عقده الأول، تميزت الفترة الإعدادية للدورة التاسعة بمجهودات نوعية للعامل محمد الكروج وعبدالكريم بن الشرقي رئيس جمعية دكالة ونائبه محمد الشيخ لحلو، وكلهم آمنوا بأن جوهرة مكتسب فني راكم تجربة تمتد على تسع سنوات.
وفي هذا الصدد قال نبيل كرات المدير الفني للمهرجان “إن ما راكمه جوهرة من تجربة تمتد على عقد من الزمن، بعدد ما وصل إليه من متتبعين فاقوا العشرة ملايين منذ النسخة الأولى وبحجم الوجوه الفنية المغربية والمغاربية والخليجية التي شاركت فيه، أضحى يلزمنا بالاستمرارية لأنه يعد لحد الساعة وصيفا لموازين”.
وأضاف كرات أن “التجهيزات الفنية المسخرة فيه من حيث هندسة الصوت والإنارة وحجم المنصات المنصوبة بكل من ملعب الخيول للا مليكة بالجديدة وبأزمور والبير الجديد، هي من صنف تجهيزات مهرجان موازين، وقد كنا في السابق نعتمد على كفاءات أجنبية من فرنسا وإسبانيا لتركيب وتسيير المنصات العملاقة، لكننا نفخر في هذه النسخة التاسعة بالاعتماد على فريق عمل كله من المغاربة راكموا تجربة نوعية متميزة”.
وتابع المدير الفني ل”جوهرة” “من حقنا أن نفخر بمهرجان جوهرة لأنه يخلق الرجة الفنية والثقافية الضرورية، في كل رهان يتوخى تطوير السياحة الداخلية بإقليم الجديدة، من منطلق أن التظاهرات الفنية رافعة من رافعات التنمية الاقتصادية والسمو بالأذواق”.
واتخذت كافة الترتيبات الأمنية في اجتماع خاص بذلك ترأسه عامل الجديدة وبحضور كافة الأجهزة الأمنية، لتوفير ظروف السكينة والسلامة لجماهير جوهرة بالمنصات الثلاث سالفة الذكر.
وينظر المنظمون إلى جوهرة رافعة قوية للسياحة الثقافية التي من شأنها تسويق المنتوج السياحي للجديدة خاصة في هذه الفترة من الصيف التي تتميز بركود سياحي.
ويراهنون على حضور جماهيري قياسي يصل سقف مليوني متتبع، ويعني الإقبال على دعوات الحضور إلى سهرات الجديدة وأزمور والبير الجديد والتي تقدم بالمجان، أنه في غياب مهرجانات بجهة الدار البيضاء سطات، ستكون “جوهرة” الوجهة المفضلة ” لمتتبعين من البيضاء وبرشيد وسطات والمحمدية ومن كافة الأقاليم المشكلة للجهة.
وقبل يومين من بداية المهرجان لوحظت انتعاشة قوية في عمليات الحجز بالفنادق المصنفة بالجديدة والحوزية، من قبل عاشقين لجوهرة دأبوا على تتبع فقراته منذ النسخة الأولى سنة 2011، وعلق أحد مهنيي القطاع السياحي بالجديدة “لاحظنا انتعاشة على الحجز ومرد ذلك إلى أن المدينة لم تكن توفر لزوارها قبل ذلك أي منتوج يغريهم بالمجيء إليها، لكن الطبق الفني لجوهرة الذي يتميز هذه السنة بعودة الشاب بلال والستاتي وعادل الميلودي وسعيدة شرف وعبدالله الداودي وغيرهم، أثار الجذب الضروري الذي من شأنه تحريك قطاعات في الفندقة والإطعام وحركة النقل، وهذا يظهر بالملموس أن المهرجانات ظاهرها فني وباطنها تنموي.

عبدالله غيتومي (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى