fbpx
الرياضة

“كاف” تطوي فضيحة رادس في 8 غشت

طلبت من الفريق الأحمر والترجي إرسال مذكرة تعزيز الشكاية التي تقدما بها

علمت «الصباح» من مصادر متطابقة، أن «كاف» ستصدر قرارها النهائي في قضية فضيحة «رادس» في السابع أو الثامن من غشت الجاري على أبعد تقدير.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن لجنة المسابقات ستجتمع بالقاهرة الأسبوع المقبل، للحسم في القضية، التي أثارت الكثير من الجدل في الآونة الأخيرة.
وطالبت اللجنة ذاتها، الوداد الرياضي، والترجي التونسي، عبر الجامعتين المغربية والتونسية، بإرسال مذكرتين تعزيزيتين للشكايتين اللتين تقدمتا بها بعد نهائي «رادس» في 31 ماي الماضي.
وينتظر أن تقر اللجنة المختصة بإعادة النهائي على أرضية محايدة مع اعتماد نتيجة الذهاب، وهو القرار الذي رفضه الفريقان ولجآ إلى محكمة التحكيم الرياضي، التي قضت بعدم اختصاص الجهة التي أصدرت الحكم داخل «كاف» و أعادة الملف إلى نقطة الصفر.
وأصدرت محكمة التحكيم الرياضي «طاس»، بلاغا رسميا، بخصوص قضية ما بات يعرف بـ» فضيحة رادس»، رفضت من خلاله، كل طلبات الوداد الرياضي، كما ألغت قرار اللجنة التنفيذية ل»ّكاف»، القاضي بإعادة إياب المباراة النهائية، مع إعادة الملف إلى نقطة الصفر، من خلال إعادته إلى الكنفدرالية الإفريقية.
واعتبرت المحكمة، في قرارها، بأن اللجنة التنفيذية غير مؤهلة لإصدار قرار إعادة المباراة، وطالبت بتقييم كل المخالفات والتجاوزت التي حدثت في ملعب «رادس» واتخاد كل الإجراءات التأديبية اللازمة، التي ستراها لجنة الانضباط مواتية.
وأثارت المباراة التي أقيمت على الملعب الأولمبي في «رادس»، ضواحي تونس العاصمة، اعتراضات من قبل الوداد، سيما بشأن العطل في تقنية الفيديو «الفار»، حيث رفض لاعبو الوداد مواصلة اللعب إلى حين احتساب هدف مشروع، لتتوقف المباراة بعد نحو ساعة على انطلاقها، في حين يطعن الترجي في اللجنة التي اتخذت قرار إعادة المباراة داخل «كاف» واعتبرها غير مؤهلة لذلك.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى