الصباح الثـــــــقافـي

الجامعات المغربية تفقد مكانتها بين الكبار

فقدت الجامعات المغربية مكانتها ضمن لائحة أحسن ألف جامعة في العالم، في حين احتلت الجامعات الأمريكية والأوربية الرتب الأولى.
وعكس السنة الماضية، حيث ضمت اللائحة جامعة الأخوين بإفران ضمن المؤسسات الجامعية الألف الأوليات في العالم، غابت هذه السنة. بالمقابل كرست الجامعات السعودية والإماراتية واللبنانية والمصرية وجودها، حسب التقرير السنوي لمعهد “ماساشوستس” للتكنولوجيا لأفضل المؤسسات الجامعية في العالم.
ويعتمد تصنيف التصنيف الصادر عن شركة “QS” على ستة عوامل أساسية لقياس أداء الجامعات، وهي السمعة الأكاديمية، وجهود المؤسسات لإلحاق الطلاب بالوظائف، ونسبة أعضاء هيأة التدريس، ومدى تأثير البحوث التي تجريها المؤسسات التعليمية، ونسبة الأساتذة والطلاب الدوليين.
واحتل معهد ماساشوستس للتقنية، وجامعة ستانفورد، وجامعة هارفارد تواليا، الرتب الثلاث الأولى عالميا، تليها جامعة أوكسفورد البريطانية في الرتبة الرابعة، ومعهد كاليفورنيا للتقنية الأمريكي خامسا، والمعهد الفيدرالي للتقنية بزيوريخ في المركز السادس.
وفي العالم العربي، احتلت جامعة الملك عبد العزيز بالسعودية الرتبة 186، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالسعودية المركز 200، ثم الجامعة الأمريكية في بيروت الرتبة 244، تليها جامعة خليفة بالإمارات في المركز 268 عالميا، والجامعة الأمريكية بمصر في المركز 395.

خالد العطاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق