fbpx
حوادث

سنتان لمغتصب قاصر

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، متهما حدثا وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية التغرير بقاصر واغتصابها وافتضاض بكارتها.
وأكدت والدة الفتاة في شكاية وضعتها لدى مصالح الأمن العمومي، أن ابنتها تعرضت للاغتصاب من قبل شاب، بعد استغلالها والتغرير بها ودفعها إلى مغادرة بيت عائلتها.

واستمعت الضابطة القضائية إلى الضحية، فصرحت أنها غادرت بيت والديها بعدما منعها والدها من الخروج. وأضافت أنها قررت التوجه إلى سطات عند ابنة خالتها، وتوجهت نحو المحطة الطرقية. واتصلت بالمتهم الذي تعرفت عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأخبرته بقرار مغادرة بيت عائلتها، وطلب منها الالتحاق به لأخذ الحافلة في اتجاه سطات.

واقترح عليها قضاء الليل معه، ومارس معها الجنس بطريقة سطحية قبل أن يفتض بكارتها، وطمأنها بأنه سيتزوجها. وفي صباح اليوم الموالي توجها نحو البحر وقضيا اليوم هناك وعادا إلى الغرفة وقضت معه الليل في ممارسة الجنس. وفي اليوم الثالث عادت إلى الجديدة، فوجدت والدتها في انتظارها وقادتها نحو طبيب، كشف عليها ومنحها شهادة طبية تثبت فقدانها لبكارتها.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى