fbpx
الأولى

الابتزاز والسرقة يطيحان بشرطي

شرعت المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن البيضاء، مساء الاثنين الماضي، في فتح أبحاث قضائية تحت إشراف النيابة العامة، مع شرطي يعمل بالهيأة الحضرية بمنطقة أنفا، متهم بقضية تتعلق بالسرقة والابتزاز والخيانة الزوجية.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن إيقاف المتهم والتحقيق معه، يأتيان بعد تقدم شخص بشكاية كشف فيها تعرضه للابتزاز من قبل الشرطي حينما ضبطه في حالة سكر متقدمة، فجرده من هاتفه المحمول ومبلغ مالي، لتجنيبه الاعتقال والمساءلة القضائية، وهي الاتهامات التي استدعت فتح بحث قضائي أسفر عن إيقاف الشرطي.
وأضافت المصادر ذاتها أن إجراءات البحث والتحقيق قادت إلى العثور على الهاتف المحمول لدى امرأة متزوجة، فتم حجزه، لتنكشف قضية أخرى وهي تورط الشرطي والمرأة في قضية تتعلق بالخيانة الزوجية، إذ تبين من خلال البحث معها أنها على علاقة غير شرعية معه.
ومازالت فرقة المصلحة الولائية للشرطة القضائية تباشر أبحاثها وتحرياتها، لكشف ملابسات القضية وخلفياتها، ومعرفة ما إذا كان للشرطي الموقوف ضحايا آخرون وارتباطات أنشطته الإجرامية وامتداداتها لإيقاف كافة شركائه المحتملين.
وعلمت “الصباح”، أن قضية الشرطي الموقوف مازالت تحبل بالمفاجأة، إذ في إطار البحث عن الحقيقة، تقرر أن تشمل الأبحاث والتحقيقات عنصرين تابعين للواء الخفيف للتدخل السريع الموضوعين رهن إشارة ولاية أمن البيضاء، وذلك للاشتباه في أن تكون لهما يد في الأفعال الإجرامية المذكورة.
وكشفت مصادر عليمة، أن إيقاف الشرطي يأتي انسجاما مع سياسة الأيادي النظيفة التي أطلقها عبد اللطيف حموشي، منذ تعيينه على رأس المديرية العامة للأمن الوطني، والرامية إلى توطيد مبادئ الحكامة والشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة، مهما كانت صفة الشخص المتورط، ناهيك عن التخليق في صفوف الجهاز الأمني.
وتقرر الاحتفاظ بالشرطي المذكور والمرأة الموقوفة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، كما أن المديرية العامة للأمن الوطني ستنتظر انتهاء إجراءات البحث القضائي ليتسنى لها اتخاذ العقوبات التأديبية والإدارية اللازمة وترتيب المسؤوليات بشكل دقيق في حق كل من ثبت تورطه في القضية.
وأصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، أول أمس (الثلاثاء)، بلاغا، أكدت فيه واقعة إيقاف المتهم، للاشتباه في تورطه في قضية الابتزاز والسرقة والخيانة الزوجية.
وأفاد بلاغ المديرية، أن المعلومات الأولية للبحث كشفت أن الشرطي يشتبه في تعريضه لشخص ضبط في حالة سكر متقدمة، للابتزاز، بعدما جرده من هاتفه وأمواله، كما يشتبه في تورطه في علاقة غير شرعية مع امرأة ضبط بحوزتها هاتف الضحية.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى