fbpx
حوادث

حجز أطعمة فاسدة في طريقها إلى ثكنات

درك النواصر مكلف بالبحث واختفاء الممون المهيمن على صفقات أزيد من 20 ثكنة

كشفت عناصر الدرك الملكي بمطار محمد الخامس، الثلاثاء الماضي، محاولة تزويد مراكز حساسة بمواد غذائية فاسدة، وحجزت أطنانا منها كانت في الطريق الى ثكنات للقوات المسلحة الملكية والبحرية الملكية والدرك الملكي.

ولم تتمكن العناصر المكلفة بالبحث من الاستماع إلى مسير الشركة الممونة لعناصر الجيش والدرك، إثر اختفائه عن الأنظار منذ عصر الاثنين الماضي، بعدما تبين لمسؤولي ثكنة للدرك الملكي بمطار محمد الخامس أن كمية مهمة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية، وعمدت الشركة الحائزة على الصفقة إلى وضع ملصقات فوق الملصقات الأصلية، تحمل تواريخ صلاحية جديدة. كما عمدت الشركة إلى محاولة تسليم المواد الغذائية الفاسدة لثكنة الدرك الملكي، ما دفع المسؤول عن التخزين واستلام البضائع بالثكنة سالفة الذكر إلى إشعار المسؤولين، واستدعى الأمر حلول لجنة محلية، وقفت على تزوير مدة صلاحية المواد الغذائية موضوع الطلبية، ما عجل بفتح تحقيق في الموضوع، أسندت مهمته إلى عناصر المركز القضائي للدرك بالنواصر.

ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فان مجريات البحث كشفت عن وجود أطنان أخرى من المواد الغذائية الفاسدة تحمل ملصقات بها تواريخ صلاحية مزيفة، عمد مسير الشركة الحائزة على صفقة تموين ثكنات القوات المسلحة والدرك الملكي إلى تخزينها بمستودعات بالبيضاء، ما دفع الدرك إلى الانتقال، بعد إشعار النيابة العامة المختصة، إلى العاصمة الاقتصادية، حيث تمكنت من حجز أطنان أخرى من المواد الغذائية الفاسدة كانت في طريقها إلى ثكنات أخرى. وبينت تحريات الضابطة القضائية أنها المرة الأولى التي يحاول فيها الممون تزويد الثكنات بمواد غذائية فاسدة، لكن يقظة المسؤولين الأمنيين أفشلت المحاولة، ما دفعه إلى الاختفاء عن الأنظار.

ويشارك مسير الشركة سالفة الذكر في طلبات العروض بعدد من الشركات، وظل يفوز بصفقات تموين الثكنات العسكرية والدرك الملكي والبحرية الملكية، مند سنوات، سيما بعدما لم يتمكن منافسوه من ولوج صفقات التموين بالمواد الغذائية بأثمنة منافسة، ما مكنه من الظفر بجل الصفقات.

وتعتبر الشركة الحائزة على الصفقة لمدة ستة أشهر، من الشركات التي يسيرها الشخص ذاته، وحائزة على تموين أكثر من 20 ثكنة بمختلف المدن، إذ يعد ممونا رئيسيا لثكنة بنكرير وأخرى بمراكش، وثكنتين بقصبة تادلة وأخرى بخريبكة، فضلا عن ثكنة البحرية الملكية، وما يربو عن 18 ثكنة بالبيضاء، من بينها ثكنتا الدرك المتنقل ومجموعة فيالق الشرف للدرك الملكي بمطار محمد الخامس.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى