fbpx
الرياضة

الوداد تعرض لمساومة بتونس

الناصري: عرضوا علي تسهيل مهمة الترجي مقابل تتويج الوداد في 2020

اعترف سعيد الناصري رئيس الوداد الرياضي، أنه تمت مساومته أثناء توقف مباراة الفريق الأحمر والترجي التونسي، بملعب رادس، لحساب إياب نهاية عصبة أبطال إفريقيا.

وقال الناصري في تصريح على قناة «ميدي 1»، إنه يملك دليلا على أن مسؤولي الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، اقترحوا عليه مواصلة المباراة وتمهيد الطريق لتتويج الترجي، على أن يمنحوا لقب النسخة المقبلة للفريق الأحمر، وهو الأمر الذي رفضه رئيس الفريق البيضاوي واعتبره مساومة خطيرة وغير قانونية.

وأضاف رئيس الوداد في التصريح نفسه، أنه رفض التفاوض وطلب حق الفريق، مشددا على المنافسة العادلة وتكافؤ الفرص، ومستغربا لعدم وجود تقنية الفيديو «الفار» في الإياب، رغم أنها كانت موجودة في الذهاب في المباراة التي انتهت بالتعادل هدف لمثله في ملعب مولاي عبد الله بالرباط.

وأكد الناصري أن الوداد لم ينسحب وأن العالم بأكمله تابع المباراة ومجرياتها، والأحداث التي وقعت بعد توقفها بسبب غياب تقنية «الفار»، مضيفا أنه تم تفضيل الترجي ليس في المباراة النهائية فقط وإنما حتى في مباريات أخرى، على غرار نصف نهاية المسابقة أمام مازيمبي الكونغولي.

وتأتي تصريحات الناصري تزامنا مع موجة تعاطف الأندية الإفريقية مع الوداد، من بينها الصفاقسي التونسي ومازيمبي الكونغولي وماميلودي صانداونز الجنوب إفريقي، وهو الأمر الذي لم يعجب التونسيين الذين هاجموا هذه الفرق.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى