وطنية

المهاجري يحرج بنعبد القادر

انتقد النائب هشام المهاجري، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إخلال الحكومة بالتزامها بالإعلان عن مضمون الدراسة التقييمية لنتائج اعتماد التوقيت الجديد.
واعتبر النائب المهاجري، في مداخلة خلال جلسة الأسئلة الشفوية لمجلس النواب، مساء الاثنين الماضي، أن الحكومة، على عادتها، تتخذ قرارات متسرعة دون دراسة الجدوى، ومن نتائجها احتجاجات التلاميذ أمام البرلمان على التوقيت الجديد، لأن زيادة ساعة أثرت سلبيا على علاقة أفراد الأسرة وتوقيت الدخول المدرسي، مشيرا إلى أن الحكومة لم تأخذ بعين الاعتبار، الجانب النفسي والاجتماعي للتلاميذ وعلاقتهم بآبائهم، أثناء تطبيق التوقيت الجديد.
ودعا البرلماني الحكومة، خاصة محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، إلى العمل بمبدأ الاستباقية، وتقديم الدراسة ليعرف المواطنون ماذا استفادوا وماذا خسروا، من إضافة الساعة الجديدة، مضيفا أنه تعب من انتظار نتائج دراسة الوزير، الذي لم يكل من ترديد كلامه بأنه اتخذ القرار بناء على دراسة ما، وسينجز أخرى لتدقيق تداعيات زيادة ساعة إضافية عن توقيت غرينتش. ورد الوزير بأن تقييم نتائج إضافة ساعة لتوقيت المغرب أكد صحة الفرضيات التي وضعتها الحكومة، بينها الحصول على الاستقرار الزمني لتجاوز الاضطراب الذي كان يقع جراء حدوث أربعة تغييرات في التوقيت طيلة سنة، ما أدى إلى فوضى واضطراب نفسي وعملي.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض