fbpx
الرياضة

تطوان يفضح الجعفري

طالب بالتحقيق وقال إنه ارتكب مجزرة في حقه

طالب المكتب المسير للمغرب التطواني اللجنة المركزية للتحكيم، باتخاذ الإجراءات القانونية في حق الطاقم التحكيمي، الذي أدار مباراة فريقه أمام شباب الريف الحسيمي، والذي ارتكب مجزرة تحكيمية في حق الفريق، رغم فوزه بهدفين لواحد.

وأكد المغرب التطواني في بلاغ أنه “إثر الأخطاء التحكيمية الفادحة التي طبعت مجريات المباراة التي قادها الحكم الدولي نور الدين الجعفري بمساعدة يوسف مبروك وخالد المرضي، يطالب المكتب المديري لنادي المغرب التطواني اللجنة المركزية للتحكيم، باتخاذ الإجراءات القانونية في حق الطاقم التحكيمي المذكور، والذي ارتكب مجزرة تحكيمية في حق فريقنا”.

وأشار المكتب المسير إلى “حرمان المغرب التطواني من ضربة جزاء واضحة في الدقيقة 58 بعد دفع واضح في حق المهاجم أيوب لكحل داخل منطقة العمليات، ومنح ضربة جزاء خيالية للفريق الحسيمي في الدقيقة 90، علما أن هناك تسللا واضحا للمهاجم الحسيمي، قبل ارتكاب الخطأ غير الموجود في الأصل، وطرد المدرب طارق السكتيوي، بدعوى أنه دخل إلى رقعة الملعب، وهو أمر وقع فقط في مخيلة الحكم، ولا وجود له على أرضية الواقع”.

وأضاف الفريق أن “الحكم طرد المدافع حمزة حجي في الدقيقة 90، بدعوى أن الأخير وجه للحكم كلاما مسيئا، وفي الواقع أن اللاعب فرح وصرخ بصوت عال بعد تضييع ضربة جزاء “ربي كبير”، وتغاضى الحكم عن طرد اللاعب الحسيمي الإدريسي في الثانية 14، أو على الأقل منحه بطاقة صفراء، علما أن اللاعب نفسه كان وراء ارتكاب ضربة الجزاء التي لم يعلن عنها الحكم في الدقيقة 58 لصالح المغرب التطواني، إضافة إلى عدم منح أوراق صفراء أخرى في عدد من التدخلات العنيفة”.

ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى