fbpx
الرياضة

التلاعب يصل الأخلاقيات

رسالة من العصبة تطالب لقجع بفتح تحقيق في ملف اختفاء البطائق

وصل ملف اختفاء أو اختفاء بطائق لاعبي أولمبيك يعقوب المنصور، قبل مباراته أمام جمعية الشباب الرياضي الأحد قبل الماضي، إلى لجنة الأخلاقيات.
وقالت مصادر مطلعة إن الكتابة العامة للجامعة أحالت مراسلة تسلمتها من العصبة الوطنية لكرة القدم هواة، بشأن المباراة على لجنة الأخلاقيات، بأوامر من الرئيس فوزي لقجع.

وأضافت المصادر أن المراسلة، التي تسلمتها الكتابة العامة للجامعة من العصبة الوطنية لكرة القدم هواة، تطلب من الرئيس فوزي لقجع إعطاء تعليماته من أجل فتح تحقيق في الموضوع.
وسبق لجمال السنوسي، رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم هواة، أن صرح في تصريح سابق ل “الصباح” أنه يستغرب اختفاء بطائق لاعبين، رغم أن الفريق المعني بالأمر هو المستقبل بميدانه، وكان له الوقت الكافي لإحضارها.

وفي المقابل، يبرر مسؤولو أولمبيك يعقوب المنصور اختفاء بطائق اللاعبين بحالة سهو وقعوا فيها، إذ عول الرئيس على الكاتب العام، الذي اعتقد بدوره أنها في حوزة الرئيس.
وفي انتظار نتائج التحقيق، فإن بعض المصادر تحدثت عن وجود اتفاق مسبق يقضي بهزيمة أولمبيك يعقوب المنصور بالقلم وخصم نقطة جزاء من رصيده، حتى ينزل إلى القسم الموالي، ويترك مقعده لفريق وفاء انبعاث سيدي مومن، الذي نفى رئيسه محمد القرقوري علاقته بالملف.

وقال القرقوري إنه لا دخل لفريقه في ملف اختفاء، أو إخفاء رخص لاعبي أولمبيك يعقوب المنصور، قبل مباراته أمام جمعية الشباب الرياضي الأحد الماضي.
وأضاف القرقوري “أن المشكل داخلي يهم أولمبيك يعقوب المنصور، إذ كيف يعقل أن يتلاعب فريق في مباراة لصالح فريق آخر”.

وأضاف القرقوري “نحن نزلنا إلى بطولة العصبة لأنه ليس لنا المال. لعبنا مباراة وفاء وداد ب14 لاعبا، وكنا على وشك تقديم اعتذار نحن أيضا، فكيف يمكن أن يتم حشرنا في ملف للتلاعب في مباراة أخرى”.
وتابع القرقوري الذي يعود له الفضل في صمود وفاء انبعاث سيدي مومن طيلة السنوات الماضية وإدراج ملعبه ضمن البرنامج الوطني، قائلا “سيدي مومن ما عندوش الفلوس”.
وأضاف “لا يمكن أن نسير فريقا في بطولة الهواة ب34 مليونا لموسم كامل”

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق