fbpx
الرياضة

التصدع يعود للجيش

الجمهور يطالب بالتغيير ولاعبون يريدون الرحيل
عاد التصدع إلى الجيش الملكي، بعد الخسارة أمام أولمبيك آسفي بهدف لصفر في المباراة، التي جمعتهما الأحد الماضي، لحساب الدورة 25 من منافسات البطولة.
ويخيم القلق والتوتر على مكونات النادي، بسبب توالي النتائج السلبية في الفترة الأخيرة، خاصة بعد مباراة نهضة بركان، التي شهدت أحداث شغب من قبل جمهور الفريق العسكري.
ودخل الجمهور على خط أزمة النتائج، بعدما دعا الجنرال محمد حرمو، رئيس الجيش الملكي، إلى ضرورة إحداث تغييرات جوهرية في تشكيلة المكتب المسير.
ورفع الجمهور شعار «ارحل» في وجه بعض المسؤولين، كما أصدروا بلاغا ينددون فيه بالوضعية الكارثية التي آل إليها الجيش.
وهدد الجمهور بالتصعيد إذا لم تستجب إدارة النادي إلى إرادتهم ورغبتهم في التغيير.
وعلمت «الصباح»، أن الجيش الملكي بات مهددا بفقدان ثمانية لاعبين خلال الموسم المقبل، بعد انتهاء عقودهم في 30 يونيو، ويتعلق الأمر بمهدي برحمة، الذي اقترب من الرجاء الرياضي، وإبراهيم البزغودي ومحمد أمين بورقادي وياسين الحظ وطوبيو كوليبالي ومصطفى اليوسفي وإبراهيما كوليبالي ومحمد الشيخي.
وكشفت مصادر مطلعة، أن العديد من هؤلاء يرفضون التمديد للجيش، فيما يسعى آخرون إلى تغيير الأجواء رغم عدم انتهاء عقودهم.
من ناحية ثانية، يلف الغموض مستقبل الإسباني كالوس ألوس فيرير مع الجيش، رغم تأكيد ناطقه الرسمي بقاءه لسنوات إضافية.
وحسب معطيات جديدة، فإن فيرير يرفض التمديد للفريق العسكري لرغبته في خوض تجربة أخرى، بالنظر إلى المشاكل، التي يعانيها النادي، فضلا عن احتجاجات الجمهور عليه في المباريات الأخيرة.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى