الرياضة

الداخلية تشدد المراقبة على دعم الأندية

سعيدي: الجماعات تدعم الفرق بطريقة غير قانونية ولفتيت يتحمل المسؤولية
قالت مصادر مطلعة إن وزارة الداخلية تتجه إلى اتخاذ تدابير جديدة لتشديد المراقبة على الدعم المالي، الذي تستفيد منه الجمعيات، خصوصا الرياضية.
وتابعت المصادر نفسها أن وزارة الداخلية وضعت مجموعة من الشروط لدعم الجمعيات الرياضية، وفي مقدمتها أن تكون الجمعية معتمدة من قبل وزارة الشباب والرياضة.
ولا تتوفر أغلب الفرق الوطنية في مختلف الأنواع الرياضية على الاعتماد، في الوقت الذي أفادت فيه المصادر أن هناك تساهلا من الجهات الداعمة مع هذا الشرط، بعدما منحت وزارة الشباب والرياضة مهلة سنة انتقالية للجمعيات الرياضية لتسوية وضعيتها.
وإضافة إلى الاعتماد، صارت الجمعيات الرياضية، التي تستفيد من أموال عمومية، ملزمة بالتصريح بمعاملاتها المالية لدى المجالس الجهوية للحسابات.
ودعا يحيى سعيدي، الخبير في قوانين الرياضة، عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، إلى التعجيل بإصدار مذكرة يطالب من خلالها الولاة والعمال، باحترام القوانين الخاصة بدعم الجماعات المحلية للجمعيات الرياضية.
وأكد سعيدي في تصريح لـ “الصباح” أن الجماعات المحلية تتعاقد
مع الجمعيات الرياضية في خرق سافر للمادة الخامسة من أنظمتها الأساسية، إذ أنها تشير إلى أنه لا يوجد ما يسمى منح وأجور اللاعبين والمدربين، أو ما يصطلح عليه بديون شخصية للمسيرين، والتي لا تدخل في إطار الصالح العام.
وأوضح سعيدي أن التعاقد يجب أن يكون منسجما مع ما ينص عليه النظام الأساسي للجمعيات الرياضية، في مقدمتها أن تكون معتمدة من قبل وزارة الشباب والرياضة، علما أن العديد من الجمعيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم استفادت من الدعم، رغم عدم حصولها على الاعتماد المذكور (الاعتراف).
وأضاف سعيدي أن وزير الداخلية أصدر السنة الماضية مذكرة بهذا الشأن، وألزم الولاة والعمال والجماعات المحلية، بعدم دعم الجمعيات الرياضية، التي لا تستجيب للقوانين المعمول بها في هذا الإطار، متسائلا متى سيدخل قضاة المجلس الأعلى للحسابات على الخط لافتحاص الجمعيات الرياضية وفق المواد 86 و87 و118 من مدونة المحاكم المالية، علما أن الأمر يتعلق بالملايير التي تصرف سنويا دون حسيب أو رقيب.
عبد الإله المتقي وصلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق