حوادث

وفاة شاب رهن الحراسة النظرية

شرعت سرية درك المحمدية، أول أمس (الاثنين)، في أبحاث قضائية تحت إشراف الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، حول وفاة عشريني كان موضوعا تحت تدبير الحراسة النظرية.

وحسب مصادر “الصباح”، فقد تم نقل جثة المتهم من مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية، صوب مستشفى الطب الشرعي الرحمة بالبيضاء، من اجل إخضاعه للتشريح لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، بعد تضارب الأنباء حول السبب الرئيسي للوفاة، خصوصا أن وفاة المتهم جاءت أثناء نقله إلى المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله مرتين، بعد تعرضه لأزمة صحية طارئة.

وفي التفاصيل أوردت مصادر رسمية “للصباح”، أنه جرى اعتقال المتهم البالغ من العمر 20 سنة، والمتحدر من دوار بني مغيت داخل غابة واد النفيفيخ، على مستوى دوار “مهيرشات” التابعة للنفوذ الترابي للجماعة القروية بني يخلف عمالة المحمدية، بعد مطاردة طويلة ليلة الأحد الماضي، مكنت من اعتقاله وهو متحوز كمية من مخدر الشيرا قاربت كيلوغراما، فيما تمكن ثلاثة أشخاص آخرين كانوا برفقته من الفرار الى وجهة مجهولة، حيث جرى نقله الى سرية درك المحمدية ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية الى حدود الساعات الأولى من صباح أول أمس (الاثنين)، ونقله صوب المستشفى الإقليمي إثر شعوره بوعكة صحية.

وقالت المصادر ذاتها، انه تم إرجاعه الى مقر السرية بعد إخضاعه للفحوصات الطبية، غير أن أزمة صحية انتابت المتهم من جديد، حيث جرى نقله مرة أخرى في حدود السابعة صباحا الى المستشفى ليلفظ أنفاسه الأخيرة بعد نصف ساعة من ولوجه للمستشفى، إذ تم إخطار النيابة العامة بالوفاة حيث عاين نائب وكيل الملك بالمستشفى جثة الضحية التي كانت دون ملابس ولم يتم ملاحظة أي آثار عنف على جسده، قبل أن ينتقل نائب وكيل الملك الى مقر السرية وقام بالاطلاع على تسجيلات كاميرات المراقبة وعاين المتهم الضحية وهو يلج على قدميه.

ونفت رواية أخرى حصلت عليها “الصباح”، إمكانية مطاردة الضحية داخل غابة ليلا، وهروبه من الدرك وسط الغابة وهو متأبط لكيلوغرام من المخدرات قد تعيق جريه داخل الغابة. مضيفة أن المتهم تم اعتقاله عصر الأحد من قبل تجار مخدرات بالغابة، وأشبعوه ضربا قبل أن يعمدوا إلى ربطه بشجرة وإخطار الدرك بأمره حيث جرى اعتقاله واقتياده الى مركز الدرك.

هذا وتبقى الحقيقة معلقة الى حين خروج تقرير الوفاة من مستشفى الطب الشرعي، وتسليمه الى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، لإعلان الأسباب الحقيقة للوفاة.

كمال الشمسي (المحمدية)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق