حوادث

اختطاف بارون والمطالبة بفدية

مواجهات عنيفة بين كومندو بالفرقة الوطنية وأفراد عصابة بغابة

تحيل الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية أمن تيفلت، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، اليوم (الاثنين)، خمسة أفراد بتهم تكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز باستعمال ناقلة ذات محرك والمطالبة بفدية والضرب والجرح، بعدما استدرجوا بارون مخدرات بالجملة، وكلبوه، وتوجهوا به نحو غابة سيدي العربي البوهالي بنواحي تيفلت، وطالبوا عائلته بدفع 5 ملايين سنتيم فدية مقابل الإفراج عنه، وظل المشتكي محتجزا 36 ساعة بالغابة، وأشعر شقيقه مصالح الأمن المحلي بتيفلت، التي أجرت معاينات ميدانية، وبعدها أمرت النيابة العامة بإجراء خبرة لتحديد مكان رصد المختطفين، وسهل الموقع الذي أرسلت منه الرسائل النصية إلى شقيق المحتجز، من تحديد مكان الأخير.

وأوضح مصدر “الصباح” أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية دخلت على الخط، وتوجه “كومندو” من البيضاء إلى تيفلت لمؤازرة أمنها المحلي، واستدرج المحققون ثلاثة أفراد بجماعة مقام الطلبة، وبعدها حجزوا السيارة المستعملة في الاختطاف والاحتجاز من نوع “سيتروين” مرقمة بطنجة، وكشفوا عن مكان تاجر المخدرات المحتجز بغابة سيدي العربي البوهالي، والملقب ب”ولد العرايشية” وأثناء وصول الكومندو واجه المتهمون أفراده بشراسة، باستعمال أسلحة بيضاء، قبل أن يستسلموا بعد إشهار قوات التدخل أسلحتها النارية، وإطلاقها تحذيرات.

واستنادا إلى المصدر ذاته أظهرت التحقيقات التي استقتها “الصباح” صباح أمس (الأحد) من مصدر قضائي، بعدما أعاد الوكيل العام للملك المساطر قصد تعميق البحث وتمديد الحراسة النظرية، أن المشتبه فيهم منحوا شحنة من المخدرات إلى المختطف قصد إعادة ترويجها بالجملة، لكنه رفض تسديد مقابلها المالي رغم منحه أكثر من مهلة، وبعدها قرر بارون بطنجة الانتقال الى تيفلت واتفق مع مفتولي عضلات من أبناء بادية جماعة مقام الطلبة على تنفيذ عملية الاختطاف والاحتجاز والمطالبة بفدية.

وحسب ما استقته “الصباح” من معطيات حول الموضوع، يتوفر “ولد العرايشية” على سوابق في مجال المخدرات، وأوقفته مصالح الأمن الولائي بالرباط، قبل سنوات، وأحالته على المحكمة الابتدائية التي قضت في حقه بخمس سنوات حبسا، وبعدما أّنهى عقوبته عاد إلى نشاطه، وبات يتاجر خفية في الممنوعات عن طريق ربطه علاقات مع تجار مخدرات مكلفين بنقل الشيرا من مدن الشمال نحو مدن جهة الرباط سلا القنيطرة، قصد إعادة توزيعها على البائعين بالتقسيط، وفي الشهور القليلة الماضية تسلم شحنة من الممنوعات، لكنه رفض أداء قيمتها ما دفع زعيم العصابة إلى التخطيط لاختطافه واحتجازه.
يذكر أن النيابة العامة أمرت بوضع المختطف بدوره رهن تدابير الحراسة النظرية، بعدما أظهرت التحقيقات التمهيدية وجود عناصر جرمية في اتجاره بالممنوعات، ومحاولة مختطفيه الإيهام أن الأمر مرتبط بعملية إقراضه، لكن يقظة الفرقة المحلية للشرطة القضائية، أظهرت أن المعاملة المالية مرتبطة بالمخدرات.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق