fbpx
حوادث

حجز طن من المخدرات بالحدود الشرقية

أحبط تنسيق بين شرطة زاكورة وفرقة عسكرية، أخيرا، تهريب طن من المخدرات عبر الحدود المغربية الجزائرية، واعتقال عنصرين من شبكة دولية للاتجار في المخدرات.

وحسب مصادر “الصباح” فإن زعماء الشبكة وضعوا خطة محكمة لضمان نجاح عملية التهريب، إذ تم شحن المخدرات بمدينة بالشمال على متن سيارة رباعية الدفع، وأصدرت تعليمات لسائقها ومرافقه بالسير بالطرق غير المعبدة لتفادي الحواجز الأمنية المنتشرة بكثرة من مدخل الرشيدية إلى ورزازات، لكن يقظة عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أفشلت هذا المخطط، بعد إشعار شرطة زاكورة من أجل محاصرة الشحنة.

ونصبت عناصر الشرطة كمينا لسيارة المشبوهين، بمنطقة قريبة من زاكورة، إلا أن السائق، نجح في تفادي العناصر الأمنية، مستغلا وعورة التضاريس بالمنطقة، فتعمد التوغل داخل الكثبان الرملية، ما أجبر الشرطة على وقف المطاردة، بعد أن عجزت سيارتها العادية على السير بسبب التضاريس الوعرة. وأشعر مسؤولو الشرطة قيادة الجيش المرابطة بالحدود، فأعلنت عن حالة استنفار، وأرسلت فرقة عسكرية تتكون من عدة سيارات رباعية الدفع لمطاردة المتهمين.

وبعد بحث لم يدم طويلا، تمت معاينة سيارة المتهمين وهي تشق طريقها نحو الحدود المغربية الجزائرية، لتتم مطاردتها لفترة طويلة، قبل أن يجبر سائقها ومساعده على التوقف والاستسلام خوفا على حياتهما، بعد أن تلقيا تحذيرات بإطلاق النار عليهما.

وعملت الفرقة العسكرية على نقل الموقوفين وقطر سيارتهما وهي محملة بالمخدرات، إلى نواحي زاكورة، وتسليمهما لشرطة المدينة، وخلال تفريغ الحمولة من السيارة، تبين أنها من النوع الجيد، ووزنها يزيد عن طن.

وكشف التحريات مع الموقوفين أنهما يشتغلان ضمن شبكة دولية لتهريب المخدرات، أسندت لهما مهمة نقل هذه الكمية الكبيرة من المخدرات إلى الحدود المغربية، وتسليمها لمهربين سيتولون إدخالها إلى الجزائر.

واعترف الموقوفان أن المخدرات في ملكية بارون مخدرات شهير بالشمال، كشفا عن لقبه، وأنهما تعمدا سلك الطرق غير المعبدة لتفادي الحواجز الأمنية، مبرزين أنهما توهما أن العملية ستنتهي بنجاح، قبل أن يفاجآ بالشرطة تطاردهما، فأجبرا على التوغل داخل الكثبان الرملية، ليفاجآ مرة أخرى بسيارات عسكرية تطاردهما وتجبرهما على التوقف.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى